إصابة جندي ومستوطن في 18 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة

مقاومة جنين.jpg

تواصلت أعمال المقاومة بالضفة الغربية والقدس المحتلة ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" 18عملًا مقاوما بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة، أبرزها عمليتا دهس ومحاولة طعن، وعمليتا إطلاق نار إطلاق نار ضد قوات الاحتلال، أدت إلى إصابة جندي ومستوطن.

وأصيب جندي إسرائيلي في عملية عملية دهس على حاجز "مكابيم" قرب قرية بيت سيرا في رام الله، نفذها الشهيد البطل حباس عبد الحفيظ ريان (54عامًا) من بلدة بيت دقو بالقدس المحتلة.

وتصدى الشبان الثائر لاعتداءين للمستوطنين، وأصابوا مستوطن بجروح بعد تحطيم مركبته بالقرب من قرية جينصافوط في قلقيلية، ورشقوا مستوطنة "بسجوت" برام الله بالزجاجات الحارقة.

واستهدف المقاومون قوات الاحتلال بإطلاق النار خلال اقتحامها بلدة جلبون قرب جنين، وألقوا عبوات ناسفة على حاجز الجلمة، كما أطلقوا النار صوب قوات الاحتلال في منطقة خرسا بالخليل.

واندلعت مواجهات في مناطق متفرقة بالضفة والقدس، شهدتها القدس ورام الله وجنين ونابلس وأريحا والخليل وبيت لحم وقلقيلية، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة.

وشهدت الضفة الغربية والقدس تصاعدا ملحوظا ونوعيا في أعمال المقاومة خلال شهر أكتوبر /تشرين الأول الماضي، حيث سجل مركز معلومات فلسطين -معطى- 1999 عملا مقاوماً، أسفرت عن مقتل جنديين ومستوطن، وجرح (81) آخرين بجراح مختلفة.

كما تصاعد العمل المسلح، حيث بلغت عمليات إطلاق النار  على أهداف الاحتلال (144) عملية، (65، 40) منها في محافظتي نابلس وجنين على التوالي، مما يدلل على عمل مسلح ومنظم؛ من أبرز  معالمه مجموعات عرين الأسود، التي امتلكت زمام المبادرة وأربكت قوات الاحتلال، وكشفت عن فجوات في منظومته الأمنية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة