أجهزة أمن السلطة تفرج عن الشاب قسام حمايل بعد اعتقال 5 أشهر

المعتقل السياسي قسام حمايل

أفرجت أجهزة أمن السلطة، مساء الخميس 3/11/2022، عن الطالب قسام عوض حمايل، بعد اعتقال دام 5 أشهر على خلفية قضية "منجرة بيتونيا" في المنطقة الصناعية بين رام الله وبيتونيا.

وأشارت مصادر محلية إلى استمرار ثلاثة مواطنين على القضية ذاتها، وهم: أحمد هريش وجهاد وهدان (مضربان عن الطعام) ومنذر رحيب الذي يعاني من حالة صحية متدهورة.

وكانت محكمة جنايات رام الله قد أفرجت قبل أيام عن معتقلين اثنين على ذات القضية أيضاً، أحدهما أحمد خصيب، والثاني خالد نوابيت، وهو يمكث لتلقي العلاج في مجمع فلسطين الطبي بعد وقف إضرابه عن الطعام عقب الإفراج عنه.

ووفق مدير مؤسسة محامون من أجل العدالة مهند كراجة، فإن تدهوراً جديداً طرأ على صحة أحمد هريش وجهاد وهدان، بعد استمرار إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم 39.

وأضاف أن السلطة تعتقل منذر رحيب لليوم 156 على التوالي، وترفض محكمة الجنايات الإفراج عن المعتقلين بعد فترة توقيف طويلة دون أي مبرر قانوني، علماً أن توقيف المذكورين جرى على تهمة سياسية بحتة، وهي تصنيع مواد متفجرة.

وتشير المجموعة إلى أن غالبية المعتقلين هم أسرى محررون قضوا سنوات في سجون الاحتلال، فيما تبرر المحكمة رفض الإفراج بـ"خطورتهما على الأمن والنظام العام وعلى أمن واستقرار وسلامة المجتمع".

يُذكر أن جميع المتهمين تعرضوا خلال توقيفهم لسوء معاملة وتعذيب، قبل أن يتم نقلهم بعد أكثر من ١٠٠ يوم من السجن لدى المخابرات في أريحا إلى سجن رام الله المركزي، حسب ما قاله كراجة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة