شركة "تويتر" تسرّح نحو 50% من موظفيها في كل أنحاء العالم

أفادت وثيقة داخلية أرسلت إلى موظفي "تويتر" بأن حوالي 50% من الموظفين سيتأثرون بعملية التسريح الجارية في الشركة.

وبدأت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها واشتراها إيلون ماسك الأسبوع الماضي، وكان يعمل فيها 7500 موظف في نهاية أكتوبر، سلسلة من عمليات التسريح في كل أنحاء العالم، وأعلنت إغلاقا مؤقتا لمكاتبها.

وقال العديد من موظفي "تويتر" إنهم قد تم بالفعل حظرهم من حسابات البريد الإلكتروني لشركتهم قبل إشعار التسريح المخطط له.

وأفاد أحد الموظفين بأن رسالة ظهرت عند محاولته الولوج إلى جهازه الخاص، وذكر أنها تقول: "لقد تم تسجيل خروجك للتو من جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بالعمل عن بُعد وإزالتك من Slack (منصة اتصالات)".

وصرح بأنه "من المحزن للغاية أن ينتهي الأمر بهذه الطريقة".

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة