"تسعى لقتل روح المقاومة بالضفة"

خاص القانوع لـ شهاب: بقاء السلطة في تنسيقها مع الاحتلال جريمة كبرى وخذلان لشعبنا

التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وجيش الاحتلال

شهاب- عبد الحميد رزق

اعتبر المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عبد الطيف القانوع، بقاء السلطة في تنسيقها مع الاحتلال "الإسرائيلي"؛ جريمة كبرى وخذلان لشعبنا، واصفطاف مع المنظومة الأمنية "الإسرائيلية" في تحقيق أهدافها وتمرير أجنداتها بقتل روح المقاومة وإخمادها.

وأكد القانوع في تصريحٍ خاص بوكالة "شهاب" للأنباء، اليوم السبت، أنّ "السلطة تمارس التنسيق الأمني وملاحقة الثائرين واعتقالهم لوقف تمدد المقاومة وقتل جذوتها وإنهاء كل أشكالها في الضفة الغربية".

وأضاف "في ظل الثورة المتصاعدة لشعبنا ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل عدوانه على الأرض والمسجد الأقصى؛ ليس أمام السلطة من خيار إلا الانحياز لخيار شعبنا وتعزيز صموده".

وطالب السلطة بوقف كل أشكال التنسيق مع الاحتلال ومنح مساحة وفرصة لشعبنا للتعبير عن غضبه والمشاركة في الفعاليات وممارسة المقاومة بمختلف أشكالها.

وتواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية، ملاحقة المقاومين والمطاردين لدى الاحتلال، إذ أنها تحتجز لأكثر من 40 يومًا المطارد مصعب اشتية أحد مؤسسي مجموعة "عرين الأسود"، وسط تقارير تحدثت عن تدهور حالته الصحية اليوم.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة