تعقيبا على ظهور "المجموعات العسكرية"

خاص القيادي أبو عرة لـ شهاب: تصاعد وتطور المقاومة بالضفة ضروري للجم إجرام الاحتلال

كتيبة بلاطة في نابلس

شهاب- عبد الحميد رزق

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الشيخ مصطفى أبو عرة، أنّ تصاعد وتطور المقاومة بالضفة الغربية؛ ضروري للجم إجرام الاحتلال "الإسرائيلي"، وإجراءاته القمعية بحق شعبنا الفلسطيني.

وقال أبو عرة، في تصريح خاص بوكالة "شهاب" للأنباء، اليوم السبت، إنّ "ظهور المجموعات العسكرية بمختلف مدن الضفة وتصاعد عملياتها المسلحة، دليل على امتداد المقاومة ونهجها في ربوع الضفة المحتلة كاملة".

جاءت تصريحات القيادي أبو عرة، تعقيبًا على المقاومة المتصاعدة وظهور مجموعات عسكرية جديدة في مدن ومخيمات الضفة المحتلة، أشهرها (كتيبة جنين، عرين الأسود) وآخرها (كتيبة بلاطة) في مدينة نابلس.

وشارك مقاومون فلسطينيون من "كتيبة بلاطة"، أمس الجمعة، في عرض عسكري بمخيم بلاطة في نابلس، وسط إسناد واحتفاء شعبي كبير.

 

وذكر أبو عرة أن المقاومة بالضفة تطورت من الحجارة حتى الأسلحة النارية الآن، وهذا طبيعي لشعب تحت احتلال، مشددا على أنه "لا بد من التطوير المستمر للجم العدوان الإسرائيلي، كما حدث في غزة التي أصبحت تمتلك الآن صواريخ حاليًا".

وأضاف أنّ "شعبنا والمدن الفلسطينية خرجوا عن طوقهم وهبوا في وجه الاحتلال وممارساته الإجرامية المتصاعدة كل يوم، المتمثلة في حملات الاعتقالات والمداهمات والقتل اليومي".

وتابع أبو عرة: "هذا رد طبيعي، فكلما صعد الجنود والمستوطنين من إجرامهم صعّد شعبنا من مقاومته".

وأشار أبو عرة إلى أن التاريخ يشهد على أن شعبنا دائمًا ما ثار وهبّ ضد الاحتلال، كنتيجة وثمرة لإجراءاته وقمعه وتصاعد إجرامه، كما حدث في انتفاضة الأقصى والحجارة وغيرها.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة