الجهاد تدين اعتقال الناشط السياسي عمر عساف وتطالب بالإفراج الفوري عنه

الناشط السياسي عمر عساف

أدانت حركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم السبت، اعتقال أجهزة أمن السلطة الناشط السياسي عمر عساف، ومنع عقد مؤتمر شعبي يدعو لإصلاح منظمة التحرير.

وطالب المتحدث باسم حركة الجهاد طارق عز الدين، في بيان وصل وكالة "شهاب" نسخة عنه، بالإفراج عن الناشط عمر عساف، والتوقف عن ممارسة الاعتقال السياسي وملاحقة أصحاب الرأي، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

وقال عز الدين، إن المطالبة بإصلاح البيت الداخلي هو مطلب وطني، ونرفض أي مساس بالمطالبين بإصلاح المنظمة أو التضييق على الفعاليات الشعبية الداعية للوحدة وإصلاح المنظمة وإعادة بنائها.

ودعا عز الدين، لوحدة الصف الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني والتصدي لإرهابه وعدوانه الذي يستهدف شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة