أربعة أسرى من الضفة والقدس يدخلون أعواماً جديدة في سجون الاحتلال

الأسرى

دخل أربعة أسرى فلسطينيين اليوم الأحد، أعواماً جديدة في سجون الاحتلال بعد سنوات من الاعتقال على خلفية عملهم المقاوم.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى، أن الأسير علاء الدين عيد غنيم (39 عاماً)، من نابلس، دخل عامه الـ 16 على التوالي في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 6/11/2007م، وهو محكوم بالسجن المؤبد.

ودخل الأسير هيثم عزات عبد الله صالحية (40 عاماً)، من رام الله، عامه الـ 21 على التوالي في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 6/11/2002م، وهو محكوم بالسجن المؤبد مرتين.

ونفذ صالحية عملية فدائية قتل خلالها مستوطن، حيث تعرض لتحقيق قاس لأكثر من 3 أشهر متواصلة، وبعد انتهاء فترة التحقيق تم نقله إلى العزل الانفرادي الذي استمر 3 سنوات متتالية في عزل بئر السبع وعزل عسقلان ونفحة.

أما الأسير عيسى عثمان تكروري (39 عاماً)، من أريحا، فدخل عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 6/11/2004م، وهو محكوم بالسجن المؤبد.

ومن القدس المحتلة، دخل الأسير المقدسي إبراهيم علي النتشة (27 عاما) عامه التاسع على التوالي داخل سجون الاحتلال.

وكان النتشة قد اعتقل بتاريخ 6/11/2014 ووجهت له محكمة الاحتلال تهمة الدفاع عن المسجد الأقصى، وتصديه للمقتحمين.

ويعرف إبراهيم في صفوف المقدسين باسم (بيليه) وتعرض للعديد من الإجراءات العقابية الظالمة على يد إدارة السجون بسبب مواقفه المؤازرة لحقوق الأسرى.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة