مديرة آساد: تفتيش وسرقة أجهزة السلطة لمحتويات المؤسسة اعتداء سافر

أجهزة أمن السلطة تقتحم مقر مؤسسة آساد

قالت مديرة مؤسسة آساد للتنمية الشبابية، إيمان الزهور، إن قوات كبيرة من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة اقتحمت مساء أمس مقر المؤسسة وصادرت جميع محتوياتها.

وبيّنت الزهور أن الاقتحام جرى الساعة التاسعة والنصف من يوم أمس الاثنين، عبر قوات كبيرة من المخابرات التابعة للسلطة في الضفة الغربية، حاملين معهم أمرًا بتفتيش المكان.

وأضافت: "تفاجأنا بأن القوات بدأت بمصادرة وسرقت كل محتويات المؤسسة ووضعها في شاحنة تابعة لهم، وإفراغ المؤسسة بالكامل".

واعتبرت الزهور مصادرة وتفتيش مؤسستها جريمة وسرقة، وهضم لحقها ولحق عشرات العاملين في المؤسسة.

وتابعت: " نحن كعاملين في المؤسسة بذلنا جهودا كبيرة لنصل إلى ما نحن عليه، ولا قانون يؤيد ويدعم ما قامت به أجهزة السلطة بحق مؤسستنا".

وأكدت أن المؤسسة مرخصة من كل الجهات المعنية بشكل رسمي، لاسيما وزارة الاقتصاد، وأنها تعمل بشكل قانوني عبر برامج وطنية لدعم وتنمية الشباب، إلى جانب مشاريع لدعم الأطفال، وأخرى تعليمية وتنموية.

وأشارت إلى أنها ستلجأ لكل الجهات القانونية وستتواصل مع أكثر من جهة حقوقية، لاسترداد محتويات مؤسساتها وإعادة العمل بها.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة