قطر تجدد موقفها الرافض لأي تطبيع مع الكيان الإسرائيلي

جددت دولة قطر موقفها الرافض لأي تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أنه مرتبط بحل القضية الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، الخميس، عن مسؤول قطري لم تسمه قوله: "إن موقف قطر من التطبيع لم يتغير ولا يزال يرتبط ارتباطاً وثيقاً بحل القضية الفلسطينية، بما في ذلك حل الدولتين وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومبادرة السلام العربية".

وأشار المسؤول القطري إلى أنه "في الآونة الأخيرة، لم نشهد أي تطورات إيجابية في عملية السلام تستحق تغيير سياستنا".

والخميس، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التوصل إلى اتفاق بشأن تشغيل رحلات طيران مستأجرة مباشرة مؤقتاً بين تل أبيب والدوحة من قبل شركة طيران حاصلة على حقوق هبوط مسبقة في قطر طوال فترة بطولة كأس العالم 2022.

وأشار رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، إلى أن الاتفاق يتيح للمشجعين الفلسطينيين والإسرائيليين زيارة قطر وحضور المباريات.

وأضاف: "يؤكد إعلان اليوم التزامنا باحترام سياسات (فيفا) وبمتطلبات الاستضافة، بما في ذلك حق الجميع في حضور المباريات".

وحول ذلك، أشار المسؤول القطري إلى أنه منذ فوز بلاده بحقوق استضافة كأس العالم 2022، "أكدنا دائماً أن جميع حاملي التذاكر سيكونون قادرين على حضور المباريات في قطر".

وبحسب المسؤول، فإنه بموجب الاتفاق الذي أبرمته قطر مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، "سيتمكن الفلسطينيون من الاستمتاع بأول بطولة لكأس العالم في العالم العربي والإسلامي".

وأكد أن استمرار هذا الاتفاق مرتبط بعدم التصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، سواء في القدس أو غزة أو الضفة الغربية.

وتنطلق النسخة الـ22 من كأس العالم بقطر في 20 الشهر الجاري، بمباراة الافتتاح بين قطر والإكوادور، ويستمر العرس الكروي حتى 18 ديسمبر المقبل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة