مختص: الاحتلال يحاول تزوير التاريخ وبسط السيطرة على المسجد الأقصى

فخري أبو دياب

قال المختص في شؤون القدس فخري أبو دياب، إن الاحتلال يحاول تزوير التاريخ وبسط السيطرة على المسجد الأقصى.

وبين أبو دياب أن الكيان الصهيوني يزرع القبور الوهمية منذ احتلال القدس؛ لمنع الفلسطينيين من الانتفاع بأراضيهم القريبة من الأقصى.

وأضاف: "يحاول الاحتلال السيطرة على الأراضي الخالية في محيط المسجد الأقصى منها زراعة القبور الوهمية، ويستهدف منطقة وادي الربابة ووادي حلوة والسودحة في سلوان ورأس العامود بزراعة القبور الوهمية".

وأشار إلى أن الاحتلال يحاول سرقة أراضي المواطنين في المدينة المقدسة من خلال بناء القبور، مؤكدا أن هناك ما يقارب الـ620 دونما يضع الاحتلال يده عليها في القدس بحجة وجود قبور وهمية.

وأوضح أن الاحتلال يلجأ للبحث عن القبور الوهمية أسفل أشجار الزيتون في وادي الربابة تمهيدا لاقتلاعها، ولتسويق القبور كأداة تاريخية عن وجوده في القدس.

وتعمل الجمعيات الاستيطانية منذ سنوات على وضع القبور الوهمية في مناطق عديدة ببلدة سلوان بدعوى أنها كانت مقابر لليهود ويتم إعادة تأهيلها، كما وضعت سلطات الاحتلال أكثر من 50 قبرا مزيفا شمال بلدة سلوان في القدس المحتلة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة