بالتنسيق مع الجمعيات الاستيطانية

الهدمي يوضح لـ شهاب سياسة الاحتلال في نهب أملاك وعقارات المقدسيين

صورة أرشيفية

خاص - شهاب

أفاد الباحث في شؤون القدس، ناصر الهدمي، بأن سلطات الاحتلال لديها سياسة تهويديه أحد جوانبها، عملية الاستيلاء على أملاك وعقارات المقدسيين بناءً على ثغرات قانونية تجدها وتهيئ لها الظروف.

وقال الهدمي في تصريح خاص بوكالة "شهاب" للأنباء، اليوم الأحد، إن بعض هذه الثغرات، تتمثل في فقدان المقدسيين جزء من الأوراق الثبوتية التي تثبت ملكيتهم للعقارات، وكذلك "أملاك الغائبين" الذي يستطيع الاحتلال وضع يده عليها، وفق قوانينه الاحتلالية.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تستغل تراكم الديون على الفلسطينيين لبلدية الاحتلال وتقوم بالاستيلاء على أملاكهم وبيعها في المزاد العلني، مشيراً إلى أن الجمعيات الاستيطانية على أهبة الاستعداد لذلك ولها كل الصلاحيات والأولوية للقيام بهذا العمل.

وذكر أن سلطات الاحتلال تستغل أي فرصة للاستيلاء على أموال المقدسيين وتسن القوانين من أجل جعل هكذا أعمال "قانونية" ومكفولة من "المراقب القانوني" وحتى المجتمع الدولي.

وفي سياق متصل، حذر خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سرندح، من خطورة الجمعيات التي تعمل على تسريب العقارات المقدسية للمستوطنين.

واعتبر الشيخ سرندح أن تسريب العقارات للعدو خيانة تمارسها بعض الجمعيات التي تستدرج مقدسيين وتضع مصائد للبسطاء وتزيف الحقائق.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة