تقرير احتفاء فلسطيني واسع بمنفذ عملية " أريئيل" المزدوجة الشهيد محمد صوف

الشهيد محمد صوف

خاص- شهاب

احتفى مغردون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بالشهيد محمد مراد صوف، منفذ عملية " أريئيل" المزدوجة، صباح اليوم الثلاثاء، التي أسفرت عن مقتل 3 مستوطنين وإصابة 2 آخرين.

وأبدى النشطاء إعجابهم وفخرهم بشجاعة وإقدام الشهيد صوف، مطلقين عليه لقب "الجنرال".

الكاتبة والناشطة السياسية لمى خاطر غردت في حسابها تويتر، "الفدائي محمد مراد صوف (١٩ عاما)، قاتل حتى قُتل، مقبلا غير مدبر، مدركا معنى بيعته مع الله، عاملا بمقتضاها ساعيا إلى جنته تاركا هالةً من نور الإلهام لكل منتظر".

وكتبت الناشطة ليان، "أمثال الشّهيد البطل مُحمد مُراد صوف وحدهم من يخطّون حدود دولة فلسطين بدمائهم، ويُعلنون استقلالها بسواعدهم المتوضئة الطّاهرة، لا بيدِ الأنجاس وأذناب الاحتلال".

أما الناشطة سوريتا السعدي فغردت قائلة:" محمد مراد صوف يا جنرالُ السكاكين، بطعنٌ وغرزٌ وتمزيق للشرايين، شفيت صدورنا يا أسدٌ من بلادي فلسطين".

وغرد ثروت كيلاني، "شُفتوا البَطل شُفتوا" نشهد الله أنكَ أديتَ الأمانة وكنتَ عزيزاً مهاباً في زمنِ التخاذلِ والخيانة.

وقالت الصحفية المقدسية حلا في حسابها تويتر، سلام عليك أيها الثائر وعلى سلاحك يا من وجدت أجوبتك واخترت الطريق وأعلنت الاستقلال بنفسك وبمقاومتك.

بينما كتب الحساب الموسوم بـ علي "تعودُ البلاد شبرًا شبرًا بالدّم، بالدّم لا شيء غيره، الجنرال الأسد "محمد مراد صوف "رحمك الله وتقبلك، وأكرمك بالجنة.

وغرد الناشط محمد حجازي في تويتر: " يا مبدد الجمع، حاصدا بذراعك أرواح الغاصبين، لقد جلت بين جموعهم والرعب يسير أمامك ألف عام، اي قلب بين جنبيك حين لاحقتهم في عقر حصونهم لتزرع فيهم الخوف، بربك ما سر تكوينك ومن اي معجزة اتيت".

ونعت المعلمة الفلسطينية أية حسونة الشهيد قائلة، "تسلم ايدك يا بطل ويتقبلك ربنا مع الشهداء في جنات النعيم".

وأشاد الإعلامي والناشط الفلسطيني أحمد كريره بفعل الشهيد، "المجد لمن يعلن الاستقلال على طريقته في وجه المحتل".

والشهيد محمد مراد صوف يعمل بشركة "إنتل" التقنية ويحمل تصريح عمل بالأراضي المحتلة.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة