دعا لمواصلة إسناد المقاومين

خاص حمادة لـ شهاب: مواجهة التغول الاستيطاني بالقدس والضفة يكون بتصعيد المقاومة

صورة أرشيفية

شهاب - أحمد البرعي

أكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن مدينة القدس محمد حمادة، أن مواجهة "التغول الاستيطاني" لا سيما مع حكومة الاحتلال الجديدة، يكون باستمرار المقاومة وتصعيدها بالقدس والضفة المحتلتين.

وشدد حمادة في تصريحٍ خاص بوكالة "شهاب" للأنباء، اليوم الخميس، على ضرورة استمرار تظافر الجهود وإسناد المقاومين من قبل الشعب الفلسطيني؛ لمواجهة الاحتلال، الذي يمارس الاستيطان منذ سنوات طويلة.

وأشار إلى أن الاستيطان تصاعد برعاية من الحكومة الصهيونية، خلال العقدين الأخيرين لعدة أسباب على رأسها قمع المقاومة التي تردع الاحتلال ومستوطنين وتضرب أمنهم.

وأوضح أن الرعاية لم تكن مجرد إعلان لمشاريع استيطانية، لكن جاء من خلال إنشاء البنى التحتية للطرقات التي تُربط المستوطنات فيما تسمى بـ "المدن الرئيسية" داخل الكيان، لتمتد بعدها داخل جبال الضفة، وتلتهم أراضي الفلسطينيين.

واعتبر حمادة أن تعهّد نتنياهو للمجرم للمتطرف بن غفير بـ"شرعنة" مستوطنات و65 بؤرة استيطانية وإنشاء طرق التفافية في الضفة الغربية، أمس، يوضح السياسة التي ستمضي عليها الحكومة الصهيونية القادمة، التي تتمثل في "إرضاء اليمين المتطرف".

وأضاف أن المجتمع الصهيوني يتشوق إلى ممارسة الإجرام بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن مواجهة ذلك يتطلب تصعيد المقاومة ضد الاحتلال ومستوطنيه.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة