"اتحاد الإذاعات والتلفزيونات" يدعو للتحلي بالمسؤولية الاجتماعية في تغطية فاجعة عائلة أبو ريا

"اتحاد الإذاعات والتلفزيونات" يدعو للتحلي بالمسؤولية الاجتماعية في تغطية فاجعة عائلة أبو ريا

دعا اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الإسلامية الصحفيين والنشطاء للتحلي بالمسؤولية الاجتماعية، في تغطيتهم لفاجعة عائلة أبو ريا، والتي أسفرت عن ارتقاء 21 شخصاً.

وقال الاتحاد في بيان صحفي:" نتقدم بالتعازي والمواساة من عائلة أبو ريا وجماهير الشعب الفلسطيني المكلوم، بعد الفاجعة الأليمة التي أدت لوفاة ٢١ فلسطينيا، نتيجة حريق نشب في أحد البنايات الفلسطينية، شمال قطاع غزة".

وأضاف:" إننا ونحن نعتصر ألما، بعد هذا المصاب الأليم ندعو كافة الزملاء الصحفيين للتحلي بالمسؤولية وأخلاقيات العمل الصحفي، وعدم التسابق في نشر الروايات والصور، ونكأ الجراح لأهالي الضحايا، واعتماد الاخبار من المصادر الرسمية والموثوقة".

وتابع:"إن هذا المصاب الكبير يجب أن يدفع الصحفيين، والنشطاء الفلسطينيين للتحلي بالوطنية المعهودة، أثناء تغطيتهم لهذا المصاب الكبير، والأليم والتركيز على قضايا الحصار الاسرائيلي، المفروض على غزة منذ خمسة عشر عاما، وكان سببا رئيسيا لكل مآسي الفلسطينيين".

وأردف الاتحاد بالقول إن هذه الفاجعة يجب أن تدفع وسائل الاعلام الفلسطينية، والعربية للتركيز على ما يعانيه الشعب الفلسطيني، من ويلات ومآسي وحصار.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة