رئيس "الشاباك" يحذر نتنياهو من خطر انهيار السلطة الفلسطينية على أمن "إسرائيل"

ذكر تقرير صحفي عبري، اليوم الجمعة، أن رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "رونين بار"، حذر رئيس وزراء الاحتلال المكلف "بنيامين نتنياهو"، من خطر انهيار السلطة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما الأسبوع الماضي، على ما نقل موقع "واللا" عن مصدرين مطلعين على تفاصيل اللقاء.

وبحسب الموقع، حذر بار نتنياهو "من خطر انهيار السلطة الفلسطينية والمزيد من التدهور في الوضع الأمني ​​في الضفة الغربية نتيجة لذلك".

وأضاف الموقع: "سيتعين على الحكومة الجديدة، التي ستضم عناصر يمينية متطرفة، صياغة سياسة للتعامل مع الوضع الأمني ​​في الضفة الغربية وتحديد شكل العلاقة مع السلطة الفلسطينية".

وتابع: "عضوا الكنيست إيتمار بن غفير وبتسلئيل سموتريتش، اللذان من المتوقع أن يكونا عضوين رفيعي المستوى في المجلس الوزراء السياسي والأمني المصغر (الكابينت) ​، يؤيدان زيادة نطاق أنشطة الجيش في الضفة الغربية، وتغيير تعليمات إطلاق النار واتخاذ إجراءات تقوض السلطة الفلسطينية".

ويسعى بن غفير للحصول على حقيبة الأمن الداخلي في الحكومة المتبلورة، فيما يكافح سموتريتش لشغل منصب وزير الحرب، وهو ما حذر منه قبل أيام السفير الأمريكي لدى إسرائيل توم نايدز لدى لقائه نتنياهو.

زعيم حزب عوتسما يهوديت إيتامار بن غفير، يرفع العلم الإسرائيلي في القدس في 20 أبريل 2022 ، في بداية مسيرة الأعلام التي نظمتها الأحزاب القومية - سبوتنيك عربي, 1920, 15.11.2022

ومضى الموقع: "الشاباك وعناصر أخرى في المؤسسة الأمنية ​​مثل شعبة المخابرات في جيش الاحتلال قلقون للغاية من تصعيد الوضع الأمني ​​في الضفة الغربية".

وأكد الموقع أن الشاباك ومخابرات الاحتلال العسكرية يحذرون من ازدهار تنظيمات فلسطينية مثل "عرين الأسود" التي تتكون من شبان لا ينتمون إلى أي تنظيم، ولا يتذكرون الانتفاضة الثانية وتداعياتها، ويسهل عليهم الوصول إلى الأسلحة والأهداف الإسرائيلية في الضفة الغربية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة