زعيم كوريا الشمالية يتعهد باستخدام السلاح النووي للرد على التهديدات

تعهد الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، ليل الجمعة/السبت، بأن بلاده سترد على التهديدات المستمرة من القوى الخارجية باستخدام الأسلحة النووية.

جاء ذلك حسبما نقلت وكالة فرانس برس عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، وذلك بعد يوم من إطلاق بيونغ يانغ صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

وذكر تقرير الوكالة أن كيم قال إن "بيونغ يانغ سترد بحزم على الأسلحة النووية بالأسلحة النووية، وأن أي مواجهة مباشرة من القوى الخارجية ستقابل برد شامل من كوريا الشمالية.

وأشارت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، إلى أن الزعيم كيم دعا خلال إشرافه على عملية الإطلاق إلى تطوير المزيد من الأسلحة الاستراتيجية وتدريب الوحدات النووية التكتيكية.

في وقت سابق، الجمعة، قال البيت الأبيض، إن قادة ست دول أكدوا على هامش منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ "آبيك"، في بانكوك، أن أي تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية ستتلقى "ردًا قويًا" من المجتمع الدولي.

في هذه الصورة التي قدمتها وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، يتم إطلاق نظام صاروخي تكتيكي للجيش أو صاروخ ATACMS خلال مناورة عسكرية مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في مكان غير معلوم في كوريا الجنوبية، 5 أكتوبر 2022. - سبوتنيك عربي, 1920, 18.11.2022

ومنذ بداية العام الحالي، أجرت بيونغ يانغ 34 عملية إطلاق صاروخ، بما في ذلك إطلاق صاروخ باليستي متوسط ​​المدى من نوع هواسون- 12، الذي حلّق فوق اليابان، محطمًا رقمًا قياسيًا بالنسبة لكوريا الشمالية بلغ 4.5 ألف كيلومتر وبارتفاع 1000 كيلومتر.

وتقول بيونغ يانغ بأن كافة أنشطتها العسكرية هي رد على "الاستفزازات" من جانب كوريا الجنوبية، التي أجرت مؤخرًا مناورات عسكرية مكثفة، سواء بشكل مستقل أو بالمشاركة مع الولايات المتحدة واليابان.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة