طالبت السلطة بأخذ دورها في حماية شعبنا

الجهاد: اعتداء المستوطنين على بيوت الفلسطينيين بالخليل جريمة يجب عدم السكوت عنها

اعتداء قطعان المستوطنين على بيوت الفلسطينيين في الخليل

قال المتحدث باسم حركة الجهـاد الإسلامي، طارق عزالدين، مساء اليوم السبت، إن ما يجري من إرهاب واعتداء قطعان المستوطنين على بيوت الفلسطينيين في مدينة الخليل جريمة يجب عدم السكوت عنها.

وأضاف عز الدين، في بيان وصل وكالة شهاب نسخة عنه، أن العربدات التي ينفذها المستوطنون الصهاينة مخططة ومدعومة ومحمية من قبل قوات الاحتلال الصهيوني.

وحمّل عز الدين، الاحتلال وقادته كامل المسؤولية عما يجري في الخليل من اعتداءات وتدنيس للحرم الابراهيمي واستغلال طقوسهم الدينية لتنفيذ أجندات احتلالية لن يسمح بها شعبنا.

وتابع، " نوجه ندائنا لكل أهلنا في الضفة وخاصة في خليل الرحمن بضرورة الخروج والتصدي للألاف من قطعان المستوطنين الذين يعتدون على أهلنا في تل رميدة".

وطالب المتحدث باسم حركة الجهـاد، أجهزة السلطة في مدينة الخليل بضرورة أخذ دورها في حماية شعبنا ومقدساتنا في الخليل وعدم الوقوف على الحياد، لأن الحياد في هذه المواقف هو فتح المجال لمزيد من الإجرام الصهيوني ضد شعبنا.

ودعا عزالدين أبناء شعبنا بأطيافه كافة بضرورة تفعيل العمل على لجم الاحتلال وقطعان المستوطنين وضربهم بكل قوة على جرائمهم البشعة بحق أهلنا في الخليل.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة