تعقيبًا على اعتداءات المستوطنين ..

خاص الرجوب لـ"شهاب": السلطة ليس لها أي دور في الدفاع عن المواطنين أو المقدسات بالخليل

النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس، الشيخ نايف الرجوب، أنه لا يوجد أي دور للسلطة الفلسطينية في الدفاع عن المقدسات الإسلامية سواء المسجد الإبراهيمي، أو المسجد الأقصى، أو الدفاع عن المواطنين من اعتداءات الاحتلال والمستوطنين.

وقال الرجوب في تصريح خاص لوكالة "شهاب" للأنباء تعليقًا على اقتحام المستوطنين لمنطقة باب الزاوية في مدينة الخليل والاعتداء على منازل المواطنين، إن مشروع السلطة واضح للعيان، وهو المحافظة على مكتسبات المتنفذين فيها، وبالتالي لا أتوقع أن يصدر صوت لها فيما يتعلق باعتداءات المستوطنين في الخليل.

وأكد الرجوب أن اليهود يعتبرون مدينة الخليل هي العاصمة لدولتهم المزعومة، وأن المسجد الإبراهيمي هو الهدف الرئيسي بالنسبة لهم.

وتابع الرجوب: "منذ دخول اليهود إلى مدينة الخليل، وهم يحاولون الدخول إلى الحرم الإبراهيمي لأداء طقوسهم، وقد استطاعوا مع مرور الأيام وغفلة المسلمين وصمت العالم الإسلامي من تقسيمه زمانيًا ومكانيًا".

وبين أن اليهود تمكنوا من السيطرة على أجزاء من المسجد الإبراهيمي، ولم يعد باستطاعت المسلمين الدخول إليه، أما الجزء الخاص المتبقي للمسلمين فإن مساحته لا تتجاوز ثلث المسجد ينتهك الاحتلال حرمته على الدوام.

وأردف الرجوب، إذا بقيت الأمور على ما هي عليها، فإن اليهود عازمون على تحويل الحرم إلى كنيس، ومنع المسلمين من الوصول إليه.

وأوضح الرجوب أن السبب في جرأة اليهود والاحتلال على ممارسة اعتداءاته على المسجد الابراهيمي، يتمثل في الموقف السلبي والحزين والمعيب للأمة العربية والإسلامية.

وأشار إلى أن الفلسطينيين هم رأس الحربة للعالم العربي والإسلامي في مواجهة المخاطر في المسجد الابراهيمي وباقي المقدسات، مشددًا على ضرورة دفاع العالم العربي والإسلامي عن المقدسات في فلسطين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة