احتجاجًا على مواصلة اعتقاله إداريًا

خاص الأسير الصحفي عامر أبو عرفة يهدد بالإضراب عن الطعام

الأسير الصحفي عامر أبو عرفة يهدد بالإضراب عن الطعام

هدد الأسير الصحفي عامر أبو عرفة من الخليل بالشروع في إضراب مفتوح عن الطعام حال استمر اعتقاله في سجون الاحتلال، دون تهمة.

وقالت مصادر عائلية لوكالة شهاب، إنه في حال واصل الاحتلال الاعتقال الإداري للأسير أبو عرفة فإنه سيكون أمام خيار الإضراب المفتوح عن الطعام لنيل حريته التي سلبت منه على خلفية عمله الصحفي.

وشددت العائلة على ضرورة أن يقوم الجميع بدورهم في نصرة قضية ابنهم الأسير خاصة المؤسسات الصحفية والإعلامية وذلك باستمرار الحديث عنه وعن قضية اعتقاله وعدم السماح للاحتلال بالتفرد بالصحفيين لتغييب صوتهم الناقل للحقيقة والكاشف لجرائمه.

يشار الى أن ما تسمى المحكمة العليا التابعة للاحتلال "الإسرائيلي"، مددت للمرة الثانية على التوالي يوم الأربعاء 16 نوفمبر/ تشرين ثاني 2022، الاعتقال الإداري للزميل الصحفي عامر أبو عرفة، وذلك لمدة 4 شهور جديدة.

ويواصل الاحتلال، اعتقال الزميل أبو عرفة إداريًا (بلا أي تهمة)، منذ تاريخ 19 يوليو 2022؛ وذلك على خلفية عمله الصحفي مع عدد من وسائل الإعلام.

والصحفي عامر أبو عرفة (39 عاما) متزوج وأب لثلاثة أطفال، علما أنه اعتقل 6 سنوات لدى الاحتلال، بدأت عام 2003، حيث أمضى أربع سنوات، وأعيد اعتقاله عام 2011، ليقضي في الاعتقال الإداري عامين.

وكانت لجنة دعم الصحفيين، قد استنكرت في بيان لها، سياسة الاحتلال الإسرائيلي، في إصدار أحكام بالاعتقال الإداري بحق الصحفيين المعتقلين في السجون.

وشددت على ضرورة تحرك الاتحاد الدولي للصحفيين وسائر المدافعين عن حرية الصحافة والتعبير، للوقوف إلى جانب الإعلاميين الفلسطينيين، والعمل بكل السبل لإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

ويهدف الاحتلال الإسرائيلي من خلال الاعتقالات الدائمة للصحفيين إلى تغييب الرواية الفلسطينية نظراً للدور الكبير الذي يقوم به الإعلام في كشف جرائمه بحق شعبنا.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة