الاحتلال يفرج عن الأسير مصطفى حجة بعد اعتقال إداري دام 9 شهور

الأسير مصطفى حجة

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، عن الأسير مصطفى حجة من قرية برقة شمال غرب نابلس، وذلك بعد اعتقال إداري استمر تسعة شهور.

وتعرض المحرر حجة للاعتقال أكثر من مرة داخل سجون الاحتلال، وتكرر اعتقاله إدارياً، دون توجيه تهمة بحقه.

وأمضى حجة أكثر من خمس سنوات داخل سجون الاحتلال، وهو متزوج وأب لطفلين، ومفصول من عمله منذ عام 2007، ومقطوع راتبه الخاص بالأسرى في اعتقاله الأخير بقرار من أجهزة أمن السلطة، وهو شقيق الأسير القسامي المحكوم بالمؤبد سليم حجة.

وأصدرت محكمة الاحتلال حكم بالسجن مدة 16 مؤبداً و30 عاماً إضافية بحق الأسير سليم حجة، بتهمة الوقوف وراء عملية حيفا ، ومؤبداً و30 عاماً إضافية على المساعدة  في عمليتي الدولفين وسبارو.

والتقى سليم مع شقيقه الأصغر مصطفى في سجن نفحة، وذلك بعد اعتقال الاحتلال لمصطفى ذات مرة، عقب مداهمة منزلهم في قرية برقة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة