خاض اشتباكا أدى لمقتل إسرائيلي

الذكرى الأولى لاستشهاد الشيخ الفدائي فادي أبو شخيدم

الشيخ الفدائي فادي أبو شخيدم

يصادف اليوم، الذكرى الأولى لاستشهاد المعلّم الفلسطيني فادي أبو شخيدم، بعد اشتباكٍ مسلح دار بينه وبين جنود الاحتلال في البلدة القديمة بمدينة القدس، أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 آخرين بجراحٍ خطيرة.

العملية وقعت في منطقة باب السلسة بالبلدة القديمة، استخدم فيها الشهيد سلاح من نوع "كارلو" مرتديًا ثياب اليهود المتدينين وواصل إطلاق النار 32 ثانية، وفق ما أعلنه وزير "الأمن الداخلي" الإسرائيلي عومر بارليف.

الشهيد فادي محمود أبو شخيدم (42 عامًا) من سكان مخيم شعفاط شمالي القدس، متزوج ولديه ثلاثة أبناء، ويحمل شهادة الماجستير من كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة القدس، وكان يستعد لإتمام درجة الدكتوراة في الشريعة.

ويعمل أبو شخيدم مدرسًا لمادة التربية الإسلامية في مدرسة الرشيدية في القدس، إضافة إلى أنه خطيب وإمام في مساجد مخيم شعفاط.

كما عُرف عنه الرباط الدائم في المسجد الأقصى المبارك، وعمل في مصاطب العلم والدعوة داخل باحاته.

والشهيد أبو شخيدم هو أسيُر سابق لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حيث اعتقل على خلفية انتمائه لحركة "حماس".

وكتب الشهيد لإخوته ورفاقه وصيته قبل 18 يوما من استشهاده: "عملنا سويا لهذه اللحظة ولسنوات طويلة لا يعلم بظروفها وأهوالها الا الله، ثم أنتم أحبتي، فرغم قلة العدد والعدة، والنصير والعون إلا أننا ثبتنا ولله الحمد والمنة".

وأضاف "ها أنا اليوم أرحل عنكم ويعز على الفراق لكن عزائي أن لقاءنا في الجنة ان شاء الله، فأوصيكم بالثبات على الطريق وسرعة الرد والتضحية والفداء قبل نزول هادم اللذات ومفرق الجماعات، فوالله إن الشرف الحقيقي لمن يستطيع أن يحدد موته بأن يقبل عند الله شهيدا".

وخاطبهم بقوله: "أحبتي تعلمون أن حب الجهاد والشهادة خالط دمي وجسدي حتى أني أحلم بالشهادة منذ سنين لكن قدر الله غالب، وحكمة الله عظيمة، وأعلم أن حالي وحالكم في حب الشهادة واحد، بل إن بعضكم أشد مني حبا، لكنه اختيار الله وتوفيقه، جعلنا الله فداء لدينه ورسوله ومسرى نبيه صلى الله عليه وسلم".

وأضاف: "وها أنا أكرر كلماتي وأختم بها حديثي معكم إن حياتكم الجهاد وراحتكم في الجهاد وعزكم في الجهاد وسعادتكم في الجهاد، فداوموا التقرب إلى الله والاستعداد الايماني والعسكري حتى نلقى الله".

واختتم الوصية بقوله: "أودعكم وكلي شوق للقاء مع المصطفى صلى الله عليه وسلم بصحبتكم أحبتي، أخوكم وشيخكم الشهيد الحي بأذن الله فادي محمود أبو شخيدم، 15 ربيع الثاني 1443هجري /2 – 11 – 2021".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة