الاحتلال يشن حملة مداهمات في رام الله واندلاع مواجهات بالخليل

مواجهات

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء، بلدات في مدينة رام الله، ما أدى إلى اندلاع مواجهات تخللها إطلاق للرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت صوب الشبان.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سنجل شمال مدينة رام الله، واقتحمت منطقة المزيرعة في البلدة، وداهمت محطة محروقات فيها، وأوقفت مركبات الفلسطينيين ودققت في هوياتهم، ولم يبلغ عن اعتقالات.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على مدخلي بلدتي سلواد والمزرعة الشرقية شرق رام الله، وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت صوب الشبان، دون أن يبلغ عن إصابات.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً قرب مستوطنة "عوفرا" الجاثمة على أراضي الفلسطينيين، التابعة لبلدتي سلواد وعين يبرود شرق رام الله.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشباب الثائر في بلدة بيت أمر شمال الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وتصدى الشبان لاقتحام قوات الاحتلال لبلدة بيت أمر، وأطلق جنود الاحتلال وابلا من قنابل الغاز السام والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وفي وقت سابق، أصيب عدد من المستوطنين جراء رشقهم بوابل من الحجارة جنوب شرق نابلس، فيما اندلعت مواجهات مع فلسطينيين قرب مستوطنة "رحاليم" بالمدينة.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" 22 عملًا مقاوما بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة، أبرزها 4 عمليات إطلاق نار ضد قوات الاحتلال، واندلاع مواجهات والتصدي لاعتداءات المستوطنين وتحطيم مركباتهم، أدت لإصابة 14 جنديا ومستوطنا إسرائيليا.

وشهدت الضفة الغربية والقدس تصاعدا ملحوظا ونوعيا في أعمال المقاومة خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة