خاص هنية: مونديال قطر تاريخي وهذا سبب انتصار السعودية

هنية

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس", إسماعيل هنية, أن قطر أبهرت العالم خلال حفل افتتاح منافسات كأس العالم 2022.

وقال هنية خلال لقائه الوفد الفلسطيني "التطوعي والإعلامي" المشارك في مونديال قطر, إن "الدوحة" فرضت نفسها على العالم خلال السنوات الأخيرة, بفضل قدراتها البشرية والتطور التقني والعمراني.

مونديال تاريخي

وأوضح أن تنظيم قطر لكأس العالم, يمثل حدثا تاريخيا للدول العربية دون استثناء, متمنيا التوفيق لجميع العرب المشاركين في المونديال.

وبيّن أن حفل الافتتاح كان بسيطا ولاقى إعجاب العالم أجمع, وهو نتاج لثمرة تخطيط على مدار سنوات طويلة.

وعبّر عن إعجابه بالنهضة الرياضية القطرية التي تمثّلت في الملاعب الحديثة, آملا أن يكون المونديال مقدمة لاستضافة قطر بطولات كبرى في الفترة القادمة.

انتصار السعودية

وتطرّق هنية خلال حديثه, للفوز الثمين للسعودية على الأرجنتين (2-1), قائلا: "الأخضر استحق الانتصار أداء ونتيجة بفضل الروح القتالية للاعبيه".

وأضاف: "جميع اللاعبين كانوا على قلب رجل واحد, لم يدخروا أي جهد داخل الملعب (...), أعجبني صراحة طريقة إجادتهم لمصيدة التسلل التي أحبطت الأرجنتين".

وشدد على أن السعودية أغلقت المساحات على لاعبي الأرجنتين خاصة النجم الأسطورة ليونيل ميسي, مبينا أن هذا الانتصار سيسجل في تاريخ العرب بالمونديال.

كما أبدى إعجابه بالمستوى الذي قدّمه منتخب تونس أمام الدنمارك (0-0), متمنيا أن يحالفه التوفيق بالتأهل للدور الثاني من كأس العالم.

دعم قطر لفلسطين

في المقابل, أشاد بالدور القطري في دعم القضية الفلسطينية على الدوام, خاصة أنها كانت سبّاقة لكسر الحصار الذي يفرضه الاحتلال منذ سنوات طويلة.

وبيّن أن قطر قدّمت الكثير لفلسطين عبر تطوير البنية التحتية ودعم المشاريع الخيرية والمنحة الشهرية, شاكرا إياها على وقوفها بجانب الشعب.

وتمنى أن يحالف التوفيق منتخب قطر في الجولة القادمة, إذ يلعب ضد السنغال, وسيكون بأمسّ الحاجة للفوز, بعدما خسر أمام الإكوادور.

وتغزّل بالدور القطري الواضح في تسليط الضوء على القضية الفلسطينية خلال فترة المونديال, وذلك عبر فعاليات رفع الأعلام.

يشار إلى أن قطر وفّرت تسهيلات كبيرة لتواجد وفد المتطوعين والإعلاميين المكون من 50 شخصا أثناء فترة المونديال.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة