تعاني من أزمة مالية تتراوح ما بين 50 لـ 80 مليون دولار

خاص أبو حسنة لـ"شهاب": الأونروا أصبحت أكثر عرضة للتغيرات السياسية في الدول المانحة

الأونروا

أكد المتحدث باسم وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، عدنان أبو حسنة، اليوم الأربعاء، أن وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" تعاني من أزمة مالية، تتراوح ما بين 50 إلى 80 مليون دولار.

وأشار أبو حسنة في تصريح خاص لوكالة "شهاب" للأنباء، أنه بالرغم من الأزمة المالية التي تمر بها الوكالة، إلا أنها تمكنت من توفير رواتب موظفيها لشهر نوفمبر الحالي.

وقال: "الأونروا أصبحت أكثر عرضة للتغيرات السياسية في الدول المانحة، في المقابل هناك تحرك كبير من قبل مفوض الوكالة وطاقمه، لجلب التمويل".

وأضاف أبو حسنة: "الأولوية بالنسبة لنا، تقديم الخدمات لملايين اللاجئين الفلسطينيين، حيث لدينا مليون و700 ألف لاجئ في قطاع غزة وسوريا، يتلقون مساعدات نقدية وغذائية، وبالتالي الأولوية تتمثل في قضية التعليم والمدارس، والخدمات الصحية في مناطق العمليات الخمسة".

ولفت إلى أن الوكالة مقبلة الشهر القادم، على تجديد تفويضها، وستعمل على الموازاة بين الدعم السياسي والمادي والتمويل، كما تحاول الحصول على جزء من ميزانية الأمم المتحدة.

وذكر المتحدث باسم وكالة "أونروا": أنه "سيتم التوجه إلى القطاع الخاص ومؤسسات الزكاة وغيرها".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة