خلال 24 ساعة الأخيرة

مقتل مستوطن وإصابة 48 آخرين في 23 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس

صورة تعبيرية

تصاعدت أعمال المقاومة بالضفة الغربية والقدس المحتلة ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" 23 عملًا مقاوما بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة، أبرزها عمليتا تفجير في مدينة القدس المحتلة، وإطلاق نار واشتباكات، وتحطيم مركبات مستوطنين، أدت إلى مقتل مستوطن وإصابة 48 آخرين.

وقتل مستوطن وأصيب 47 آخرين في عمليتي تفجير مزدوجة وقعتا قرب محطة حافلات "إسرائيلية" بمدينة القدس المحتلة.

وتصدى الشبان الثائر لاعتداءات المستوطنين في بلدة الفندق بقلقيلية، وحطموا مركباتهم، ما أدى إلى إصابة مستوطن.

وخاض المقاومون اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال في مناطق متفرقة بنابلس خلال اقتحام منطقة قبر يوسف، واستهدفوا الاحتلال بالعبوات الناسفة، كما أطلقوا النار على النقطة العسكرية في جبل جرزيم.

واستهدف مقاومون حاجز قلنديا بإطلاق النار في القدس المحتلة، وألقوا زجاجات حارقة على قوات الاحتلال بالقرب من حلحول بالخليل، كما اختطف مقاومون جثة أحد المستوطنين في الخليل.

واندلعت مواجهات في 8 نقاط مواجهة، شهدتها مناطق رام الله وجنين ونابلس وقلقيلية والخليل، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة.

وشهدت الضفة الغربية والقدس تصاعدا ملحوظا ونوعيا في أعمال المقاومة خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وسجل مركز معلومات فلسطين "معطى" 1999 عملا مقاوماً، أسفرت عن مقتل جنديين ومستوطن، وجرح (81) آخرين بجراح مختلفة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة