الرابحون والخاسرون من موقعة البرازيل وصربيا

لاعبو البرازيل

استهل المنتخب البرازيلي حملته في مونديال قطر، بفوز مستحق على نظيره الصربي (2-0)، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السابعة.

ويدين المنتخب البرازيلي بالفضل في هذا الفوز للاعبه ريتشارليسون الذي سجل الهدفين في الدقيقتين (62 و73) من عمر المباراة التي أقيمت على ستاد لوسيل.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز الرابحين والخاسرين من انتصار البرازيل على صربيا.

الرابحون

ريتشارليسون:

قدم ريتشارليسون أداء مميزا أمام صربيا، حتى نجح في تتويج مجهوده الرائع بتسجيل ثنائية مميزة.

واقتنص ريتشارليسون الهدف الأول حين تابع تسديدة فينيسيوس جونيور، حين تصدى لها الحارس سافيتش، لكن نجم توتنهام تابعها داخل الشباك.

كما مرر فينيسيوس جونيور كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء استلمها ريتشارليسون قبل أن يسددها بضربة خلفية مزدوجة إلى داخل المرمى.

ودون شك فإن ثنائية ريتشارليسون في لقاء صربيا ستساهم في تثببيت أقدامه في التشكيل الأساسي على حساب زميله غابرييل خيسوس.

أنتوني:

رغم مشاركته كلاعب بديل في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، إلا أنه قدم بعض اللمحات الطيبة والتي قد تجعله يدخل التشكيل الأساسي في المواجهات القادمة.

ومع تراجع مستوى رافينيا الجناح الأيمن للبرازيل، فقد يعود أنتوني للعب بمكانه الأساسي في الفترة المقبلة بدلا منه، حال استمر رافينيا على ذلك.

ساندرو:

على عكس المتوقع، ظهر أليكس ساندرو الظهير الأيسر لـ"السامبا"، بمستوى جيد بالرغم من القلق الذي ساور البعض من قدرة اللاعب على التألق مع المنتخب.

وكان ساندرو مميزا سواء دفاعيا أو هجوميا، وكان له فرصة خطيرة ضرب بها قائم صربيا خلال المباراة، وكاد أن يسجل من خلالها هدفا لمنتخب بلاده.

سافيتش:

قدّم حارس منتخب صربيا، أداء أكثر من رائع خلال المواجهة، وكان أحد نجوم المباراة بل إنه يعد النجم الأبرز في منتخب بلاده بالرغم من تلقي شباكه لهدفين.

ونجح فانيا في الحفاظ على هذه النتيجة وعدم خروج منتخب بلاده بهزيمة كبيرة، حيث تصدى لأكثر من فرصة محققة من أقدام نجوم البرازيل.

الخاسرون:

نيمار:

يعد نيمار أبرز الخاسرين من المباراة، حيث تعرض للكثير من الضرب، ما تسبب في إصابته في الدقائق الأخيرة من اللقاء، وقد تلعب تلك الإصابة دورا في غيابه عن المواجهة القادمة.

وتعرض نيمار لإصابة في الكاحل الأيمن حيث غادر الملعب وهو يعرج، وأثناء وجوده على دكة البدلاء خلع الحذاء من قدمه اليمنى ونزع جوربه وواقي الساق، وظهر التورم في قدمه.

كما ظهر نيمار وهو يعرج، خلال عودته إلى غرفة تبديل الملابس، وأكد طبيب منتخب البرازيل، رودريغو لاسمار، أن اللاعب يعاني من إصابة في كاحله الأيمن بسبب اصطدامه مع أحد لاعبي صربيا.

رافينيا:

ربما تكون مباراة صربيا، سببا في تراجع دور رافينيا مستقبلا مع المنتخب، بعدما أهدر بعض الفرص المحققة، وعدم قدرته على تقديم الإضافة المنتظرة منه من الجانب الأيمن.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة