"بن غفير" وزيرًا للأمن الداخلي في حكومة الاحتلال بصلاحيات موسعة

المتطرف بن غفير

وقّع حزب الليكود، بزعامة بنيامين نتنياهو، فجر الجمعة، اتفاقا مع حزب "عوتسما يهوديت" (القوة اليهودية)، بزعامة النائب المتطرف ايتمار بن غفير، يحصل بموجبه الأخير على حقيبة الأمن الداخلي بصلاحيات واسعة بالحكومة الصهيونية القادمة.
وينص الاتفاق -حسب موقع واي نت العبري- على أن يكون المتطرف بن غافير وزيرًا للأمن الداخلي بصلاحيات واسعة، وأن يكون اسحاق فيسرلاوف، رقم 2 في قائمة "عوتسما يهوديت" وزيرًا للنقب والجليل وسيكون أيضًا مسؤولًا عن مخطط شرعنة البؤر الاستيطانية، ويكون عميحاي إلياهو وزيرًا للتراث.

كما سيحصل حزب "عوتسما يهوديت" على مناصب إضافية، حيث سيحصل ألوج كوهين على منصب نائب وزير الاقتصاد، وتسفيكا فوجل سيكون رئيسا للجنة الأمن الداخلي بالكنيست، وليمور سون هار ميلخ، سيكون رئيسًا للجنة حقوق ملكية الغاز بالتناوب.

وجاء في الإعلان المشترك لليكود و”عوتسما يهوديت” بأن الحزبين توصلا الليلة (الجمعة) إلى اتفاق بشأن المناصب في الحكومة المقبلة.

ويشمل الاتفاق على قضايا متعلقة بالميزانيات والخطط السياسية وقضايا الأمن والدولة والدين والاستيطان ومنها بناء مدرسة يهودية على ارضي بؤرة افيتار وشرعنة أخرى في حومش.

 ووفق الموقع، تتضمن صلاحيات بن غافير سلطات واسعة تتعلق بعمل الشرطة وإدارة السجون وإنشاء حرس وطني واسع الناق وغيره.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة