إصابة مستوطن في رام الله ومواجهات مع الاحتلال في نابلس وقلقيلية

مواجهات مع قوات الاحتلال

اندلعت مواجهات متفرقة، ظهر اليوم الجمعة، بين قوات الاحتلال، والشباب الثائر في عدة مناطق بمدن وقرى الضفة الغربية المحتلة، بعد مسيرات مناهضة للاستيطان.

ففي رام الله، أصيب مستوطن بجروح في ظهره، بعد رشقه بالحجارة، قرب مستوطنة "عطيرت" المقامة على أراضي المواطنين شمال رام الله، وتم نقله بواسطة إسعاف إسرائيلية لتلقي العلاج في مستشفيات الاحتلال.

وفي نابلس، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط جبل صبيح ببلدة بيتا، بعد المسيرة الأسبوعية التي خرجت رافضة للبؤرة الاستيطانية "إفيتار" المقامة على أراضي الجبل.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها تعاملت مع 10 إصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع الاحتلال في جبل صبيح.

 وشهدت قرية بيت دجن شرق نابلس مواجهات، بعد انطلاق مسيرة أسبوعية مناهضة للاستيطان على أرض البلدة بعد أداء صلاة الجمعة.

وتوجهت المسيرة ضد الاستيطان والحصار أمام مدخل قرية بيت دجن شرق نابلس، الذي يُغلقه الاحتلال منذ عــمــلـــية "إيتمار" البطولية عام 2015.

 وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال عقب انطلاق مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي خرجت من مسجد عمر بن الخطاب وسط القرية بعد صلاة الجمعة.
 
 وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز السام، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.
 
 وأشعل الشباب الثائر الإطارات المطاطية ورشقت جنود الاحتلال بالحجارة، حيث انتشرت قوات الاحتلال في أرجاء البلدة واعتلت عدد من المنازل.

وتشهد مناطق متفرقة في الضفة الغربية والقدس فعاليات أسبوعية مناهضة للاستيطان، يتخللها مواجهات مع قوات الاحتلال التي تطلق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام صوب المواطنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة