وفد من أمهات شهداء جنين يقدمن واجب العزاء لعوائل شهداء نابلس

أمهات الشهداء - صورة أرشيفية

زار وفد من أمهات شهداء جنين، اليوم السبت، عوائل شهداء نابلس، وقدموا واجب العزاء لعائلتي الشهيدين المقاوم محمد حرز الله والشاب محمد أبو كشك.

وضم الوفد عدد من أمهات شهداء جنين بمشاركة الناشطة وفاء جرار، واستقبلهن أمهات شهداء نابلس ومنهم والدة الشهيد إبراهيم النابلسي، ورحبن بوفد أمهات شهداء جنين.

وقالت الناشطة وفاء جرار: "جئناكم من جنين القسام والثورة والصمود التي ضربت أروع صور البطولة والفخر العزة في هذا الوطن الحبيب، إلى نابلس جبل النار بلد الصمود والثورة والفخر والعزة".

وأضافت جرار: "جئنا لنقدم لكم التهنئة باستشهاد أبنائكم الأبطال الشهداء، رحمهم الله ورفع درجاتهم".

وأردفت: "الشهيد أبو حمدي والشهداء الذي سبقوه ممن قاوموا الاحتلال وقارعوه حتى النفس الأخير، لم تثنهم كل الإجراءات الاحتلالية الصعبة ضد أهل جنين ونابلس، ووقفوا كالأبطال والصناديد لمقاومة الاحتلال حتى الرمق الأخير".

وأردفت: "دافعوا عن هذا الوطن العزيز والغالي ورفعوا راية إما النصر وإما الاستشهاد".

وأكدت على أنه "رغم أن استشهادهم  خسارة للشعب الفلسطيني إلا أنه رفعة وبداية للنصر، ودماؤهم قناديل تشعل لنا طريق النصر والحرية".

واستشهد الأسبوع الماضي المقاوم محمد أحمد حسن حرز الله 30عاماً متأثراً بجروح بالغة، أصيب بها برصاص الاحتلال في الرأس، في يوليو الماضي بنابلس.

وكان حرز الله قد أصيب خلال اشتباك مع قوات الاحتلال في الرابع والعشرين من يوليو يوم اغتيال المقاومين عبد الرحمن صبح ومحمد العزيزي في نابلس.

كما استشهد الشاب محمد هشام أبو كشك (22 عامًا)، متأثرًا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحام نابلس.

واستشهد الفتى أحمد أمجد شحادة (16 عاماً)، متأثراً بإصابته خلال مواجهات مع قوات الاحتلال المقتحمة للمنطقة الشرقية لنابلس، تمهيداً لاقتحام المستوطنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة