مصطفى الصواف

فلسطين تتربع في القلوب العربية والإسلامية 

أصاب الصهاينة حالة من الذعر الشديد والتعجب مما شاهدوا من مشاعر فياضة من الشعوب العربية والاسلامية في قطر وهي تهتف لفلسطين و تحقر المذيعين الصهاينة ويرفضون التعامل معهم او الحديث إليهم وعندما يتعرف المشاهد العربي على المذيع ويعلم انه صهيوني ومن دولة الكيان يقول له لا يوجد هذا الكيان (إسرائيل) هي فلسطين .
هذا يؤكد للمرة الالف ان فلسطين شعبا وقضية تعيش في قلب ووجدان غالبية الشعوب العربية وعلينا ان نفرق بين الشعوب ونبضها الحي تجاه فلسطين وبين أنظمتها انظمة التطييع والتي صنعت صناعة غربية أمريكية لقيادة هذه المرحلة التي تسعى فيها امريكا والغرب على تثبيت هذا الكيان الغاصب على أرض فلسطين المغتصبة .
المجتمع الصهيوني أدرك أن خداع نتنياهو لهم بالتطبيع مع العرب هو تطبيع مع نظام وليس مع شعوب وأن هذا النظام الذي لم يات الى سدة الحكم بشكل ديمقراطي شوري يرضى عنه الشعب عبر الانتخابات مصيره إلى زوال ومعه سيزول التطبيع المصنوع مع من يجلس على الكرسي مهما طال الزمن.
هذه الحقيقة أدركها الصهاينة في منديال قطر، ولكن هذا الادراك الحقيقي لواقع العلاقة مع النظم العربية وان نتنياهو وترامب كانا من اكثر الناس لهم خداعا.
فلسطين هي قضية الشعوب العربية والاسلامية وتحتل مكانة كبيره لديها والمطلوب منا ان نكون اكثر وحدة  حول المقاومة وأن نتحرك بشكل سريع وكبير حتى يتحرك معنا من يحب فلسطين وشعبها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة