البرغوثي: قضية جثامين الشهداء المحتجزة مهمشة ويجب ممارسة ضغط رسمي لحلها

الدكتور مصطفى البرغوثي

دعا أمين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، مصطفى البرغوثي، إلى ممارسة ضغوط مستمرة على المؤسسات الأهلية والحقوقية والحكومية من أجل تفعيل قضية استرداد جثامين الشهداء التي يحتجزها الاحتلال، لافتًا إلى أن هذه القضية "مهمشة".

وأوضح البرغوثي في تصريحات صحفية، أن "بعض المنظمات الحقوقية نفذت حملات من أجل ذلك، لكن نحتاج لحملات عالمية واسعة لاسترداد جثامين الشهداء".

وبيّن أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين 117 شهيد منذ عام 2015، كما أنها تحتجز 256 من جثامين الشهداء في مقابر الأرقام منذ العام 1967، بينها جثامين 12 طفلا وامرأتين، و9 أسرى.

وشدد البرغوثي على أنه يتوجب على المؤسسات الأهلية والحكومية جعل هذه القضية عالمية، مشيرًا إلى أن ما يؤثر في الاحتلال هو فضح هذه الجرائم وكشفها من خلال حملة إعلامية عالمية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة