"شعبنا سيواصل ثورته"

القانوع: تهديدات المتطرف بن غفير بتغيير الوضع القائم في "الأقصى" ستسقط ولن تمر

المسجد الأقصى المبارك

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع، اليوم الأحد، أن تهديدات المتطرف بن غفير  المكلف بما تسمى "وزارة الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال بتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك، ستسقط ولن تمر.

وقال القانوع في تصريحٍ صحفي تلقت "شهاب" نسخة عنه، إنه "كما فشل قادة الاحتلال من قبل في تغيير الواقع وطمس المعالم سيفشل  بن غفير".

وأضاف أن تهديدات بن غفير، تدلل مجدداً على تطرف الحكومة المرتقبة وفاشيتها وإصرارها على تنفيذ مخططات تقسيم المسجد الأقصى.

وأشار إلى أن تهديدات المجرم بن غفير تأتي وسط دعوات المستوطنين لأوسع  اقتحام للمسجد الأقصى في الأيام القادمة.

ولفت القانوع إلى أن ذلك "يتطلب جاهزية شعبنا للتصدى لقطعان المستوطنين والدفاع عن المسجد الأقصى والرباط في ساحاته".

وختم القانوع: "سيواصل شعبنا  الفلسطيني ثورته في حماية المسجد الأقصى والحفاظ على هويته، ولن تنجح أي محاولة في تهويد المسجد الأقصى وتغيير الواقع فيه".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة