بعد 8 شهور من الاعتقال الإداري

الاحتلال يفرج عن القيادي الأسير عدنان حمارشة من جنين

الأسير المحرر عدنان حمارشة

أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الاثنين، عن القيادي في حركة حماس، الأسير عدنان حمارشة، من قرية يعبد في جنين.

وأفرج الاحتلال عن حمارشة (57 عاماً)، بعد 8 شهور من الاعتقال الإداري في سجون الاحتلال.

واعتقل الأسير من بلدة يعبد/جنين، بتاريخ الـ3 من آذار/مارس 2022، وحوّلته محكمة الاحتلال إلى الاعتقال الإداريّ لمدة أربعة أشهر.

وبعد انتهاء الأمر الإداري الأول، أصدرت مخابرات الاحتلال بحقّه أمراً جديداً قبل أيام لمدة أربعة أشهر جديدة.

وتعرض حمارشة للاعتقال عدة مرات سابقًا، حيث بدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 1988، وهو في عمر الـ25 عاماً، حيث بلغ مجموع سنوات اعتقاله نحو (14) عاماً،  منها (10) أعوام رهن الاعتقال الإداريّ.

كما تعرض معظم أفراد عائلته للاعتقال بما فيهم زوجته، حيث واجهت الاعتقال في عام 2014 وحكم عليها الاحتلال بالسجن 8 أشهر.

وخلال سنوات اعتقاله، تعرض لأساليب تعذيب ممنهجة من قبل سلطات الاحتلال، أدت لإصابته بجلطة دماغية عام 2014 ما تسبب له بشلل نصفي، فهو لا يقوى على الوقوف على قدميه دون مساعدة أحد.

والأسير حمارشة متزوج وهو أب لأربعة بنات وولدين، علماً أن نجله أنس معتقل منذ أكتوبر 2021، ومحكوم بالسجن لمدة عام ونصف.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة