8 سنوات بين سجون السلطة والاحتلال

الاحتلال يُحوّل الأسير خالد نوابيت من رام الله للاعتقال الإداري

الأسير خالد النوابيت

حوّلت محكمة الاحتلال الأسير خالد النوابيت 45 عاماً من قرية برقة قضاء رام الله إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

واعتقل نوابيت بعد اقتحام منزله في برقة يوم الثلاثاء الماضي بعد أيام من الإفراج عنه من سجون أجهزة أمن السلطة.

وأفرج عن نوابيت من سجون مخابرات السلطة في سجن أريحا مطلع نوفمبر الجاري، بعد اعتقال استمر خمسة أشهر، أضرب خلالها 37 يومًا عن الطعام.

وجاء اعتقاله الأخير لدى أجهزة السلطة، بعد 6 أشهر فقط من الإفراج عنه من سجون الاحتلال، حيث أمضى 27 شهراً في الأسر، بتهمة إيواء الأسير القسامي عاصم البرغوثي خلال فترة مطاردته بعد تنفيذه عملية فدائية أدت لمقتل عدد من جنود الاحتلال عام 2018.

ومنذ عام 2011، يعاني الأسير نوابيت من سياسة الباب الدوار بالاعتقال بين سجون السلطة والاحتلال اللتان غيبتاه لسنوات عن عائلته وأطفاله.

ولدى نوابيت أربعة أطفال هم يحيى (15 عامًا) وسما (13 عامًا) وجنى (11 عامًا) ومحيي الدين (6 أعوام).

 وخلال اعتقاله في سجن أريحا التابع للسلطة، عانى نوابيت من ضعف في صمام القلب بسبب الضرب من قبل عناصر المخابرات.

 واعتقل خالد لدى وقائي السلطة لمدة أربعة أشهر عام 2011، وبعد أشهر من تحرره اعتقله الاحتلال أربع سنوات، ثم تحرر ولم يمضِ عام ونصف حتى أعاد الاحتلال اعتقاله عامين ونصف، ثم بعد ستة أشهر من التحرر اعتقله الاحتلال لمدة شهر، ثم اعتقلته مخابرات السلطة لخمسة أشهر، قبل أن يعود الاحتلال لاعتقاله الحالي.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة