عملية الدهس رد طبيعي على جرائم الاحتلال"

حمادة: الشباب الثائر يعرفون طريقهم نحو إيلام الاحتلال والثأر لدماء الشهداء

موقع عملية الدهس

 أكد الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة، على أن عملية الدهس قرب قرية مخماس شرق رام الله رد طبيعي على جرائم الاحتلال وآخرها جريمة قتل الشقيقين جواد وظافر الريماوي والشهيد مفيد اخليل.

وقال حمادة إن المقاومة متأهبة للدفاع عن شعبنا، وشبابنا الثائر يعرفون طريقهم نحو إيلام الاحتلال والثأر لدماء الشهداء الأبطال.

وحذّر الاحتلال من أنّ "الدم يجلب الدم والاستفزاز يجلب الغضب، وشعبنا لا يقف متفرجًا على استباحة دمائه واتتهاك حرماته".

ودعا أبناء شعبنا لمواصلة الاستنفار في كل المناطق، وصد جرائم الاحتلال، واستهداف قواته والمستوطنين بكل الوسائل.

وأصيبت مجندة، اليوم الثلاثاء، بجروح خطيرة في عملية دهس نفذها فلسطيني، شرق مدينة رام الله.

واستشهد، ثلاثة شبان أحدهم خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة، في بلدة بيت أمر شمالي الخليل، في حين استشهد شقيقان صباح اليوم الثلاثاء بعد إصابتهما برصاص الاحتلال في قرية كفر عين برام الله.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة