الأول منذ نحو 40 عاما

أكبر بركان نشط في العالم يثور في هاواي

بركان-هاواي.

شهدت جزيرة هاواي الأميركية صباح أمس الاثنين، ثورانا لأكبر بركان نشط في العالم هو الأول منذ نحو 40 عاما، وقد قذف الرماد من دون أن يشكل إلى الآن أي تهديد لسكان المناطق المحيطة به.

وبدأ ثوران البركان "مونا لوا" (Mauna Loa) ليل الأحد، وفق تحذير أصدره المعهد الجيوفيزيائي الأميركي.

وأشار المعهد إلى أن الأمر لا يشكل "في الوقت الراهن أي تهديد للمناطق المأهولة"، منبها إلى عدم وجود أي مؤشر يدل على تقدم الثوران نحو منطقة الصدع، بما يتيح للصُهارة التقدم بشكل أسهل تحت الأرض.

ولم تصدر السلطات أي أوامر إخلاء، إلا أن بعضا من الطرق أغلق احترازيا. وكان المعهد الجيوفيزيائي الأميركي نبّه في أول تحذير أصدره الأحد، إلى أن المراحل الأولى لثوران "مونا لوا" يمكن أن تتطور سريعا، وإلى أن مواقع تدفق الحمم البركانية وتقدمها "يمكن أن تتغير سريعا".

وحذّرت الأرصاد الجوية الأميركية من تكدس رماد بركاني، حيث من شأنه التسبب بصعوبات تنفسية للسكان أو اضطرابات على صعيد تشغيل المحركات والأنظمة الإلكترونية.

من جهته، شدد عالم البراكين روبن جورج آندروز -في تغريدة على تويتر- على أن "علينا جميعا أن نراقب ما يحصل نظرا إلى أنه (البركان) جبل خطير لم يثر منذ عام 1984، وهي أطول فترة خمود في تاريخه".

وسبق أن ثار البركان 33 مرة منذ عام 1843، وكان آخرها عام 1984 واستمرت 22 يوما.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة