الباحث سباعنة: مع ارتقاء كل شهيد تزداد الحاضنة الشعبية بالضفة التفافاً حول خيار المقاومة

المقاومين الفلسطينيين بالضفة الغربية

قال الباحث الفلسطيني تامر سباعنة، إنّ "دماء الشهداء ستكون وقودًا ونارًا في وجه الاحتلال الصهيوني، وإن الحاضنة الشعبية تلتف حول خيار المقاومة الفلسطينية".

وأكد سباعنة أن الشعب الفلسطيني سيبقى صامدًا في أرضه رغم انتهاكات وجرائم الاحتلال.

وأشار إلى أن المقاومة هي الطريق الأنجع لتحرير أرض فلسطين من دنس الاحتلال "الإسرائيلي".

واستشهد الشقيقان جواد عبد وظافر الريماوي في رام الله، فجر اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة كفر عين، شمال غربي مدينة رام الله.

وكان الشاب مفيد محمد زعطوط "اخليل" استشهد متأثرًا بجروحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال خلال مواجهات في بلدة بيت أمر.

وزفت حركة حماس، الشهداء اخْلَيّل وريماوي، وحيّت أبطال الخليل ورام الله الصامدتين، الذين تصدوا لقوات الاحتلال وقادوا المواجهات بيدٍ موحّدة.

وأكدت أنّ شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي أمام جرائم الاحتلال، ولن يصمت أمام إراقة دماء أبنائنا واستمرار الاعتداء على مدننا ومقدساتنا وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى المبارك، وسيواجه ذلك بالمقاومة بكل أشكالها، وستبقى حالة الاشتباك مع العدو سبيلنا نحو الحرية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة