بالفيديو جماهير غفيرة تشيّع الشهيد رائد النعسان في بلدة المغير برام الله

جماهير غفيرة تشيّع الشهيد رائد النعسان في بلدة المغير برام الله

شيّعت جماهير غفيرة ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد رائد غازي النعسان (21 عاماً)، الذي ارتقى متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات شهدتها قرية المغير قضاء رام الله.

وشارك عشرت الفلسطينيين في موكب التشييع، وسط هتافات مؤيدة للمقاومة ومطالبة بالانتقام لدماء الشهداء الأبطال، فيما تم وضع سلاح رشاش على جسد الشهيد الطاهر النعسان.

وشهد أمس حضور لافت من شبان قرية المغير إلى المستشفى، فور الإعلان عن استشهاد النعسان، وردد الشبان بهتافات مطالبة بتصعيد المقاومة.

والشهيد رائد النعسان أسير محرر، وشقيق الأسير مجاهد غازي النعسان المعتقل منذ تاريخ 16/1/2021 والمحكوم بالسجن 30 شهرا.

وشقيقه الآخر أسامة معتقل أيضاً في سجون الاحتلال، فيما تعرض شقيقه عيد للاعتداء من قبل المستوطنين في قرية المغير يوليو الماضي.

وكانت قوة من جيش الاحتلال داهمت قرية المغير، وأطلقت الرصاص الحي صوب عدد من الشبان الذين حاولوا التصدي للاقتحام، ما أدى لإصابة النعسان بالرصاص الحي في الصدر.

وباستشهاد النعسان يرتفع عدد الشهداء في الضفة الغربية المحتلة، منذ ساعات فجر أمس، إلى خمسة شهداء، ارتقى أربعة منهم في رام الله، والخامس في الخليل.

وزفت حركة حماس الشهداء، مؤكدة أنّ شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي أمام جرائم الاحتلال، ولن يصمت أمام إراقة دماء أبنائنا واستمرار الاعتداء على مدننا ومقدساتنا وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى المبارك، وسيواجه ذلك بالمقاومة بكل أشكالها، وستبقى حالة الاشتباك مع العدو سبيلنا نحو الحرية.

وبهم يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ مطلع العام الجاري، في الضفة الغربية ومدينة القدس، وقطاع غزة إلى 207 مواطنين، بينهم 5 مسنين و13 فلسطينية، بالإضافة لـ 47 طفلًا، وفق إحصائية نشرتها وزارة الصحة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة