النائب عطية يطالب البرلمانات العربية بالتحرك العاجل لرفع الحصار عن غزة

النائب خليل عطية

طالب النائب في مجلس النواب الأردني، ونائب  رئيس البرلمان العربي، خليل عطية، البرلمانات والهيئات البرلمانية العربية بالتحرك العاجل من أجل العمل على رفع الحصار المفروض على قطاع غزة والإفراج عن نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المعتقلين لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وأشاد عطية، بنية رابطة برلمانيون لأجل القدس إطلاق حملة برلمانية للمطالبة برفع الحصار الظالم المفروض على غزة، منذ 16 عامًا، مشددًا على ضرورة التحرك دوليًا وأمميًا لفضح جرائم الاحتلال والتنديد بالانتهاكات الإسرائيلية لمؤسسات دولة فلسطين الشرعية ورموزها، وحماية الحصانة التي يتمتعون بها.

وأشار إلى أن، قوات الاحتلال تواصل اعتقال خمسة نواب من المجلس التشريعي، كما ترفض المطالب الدولية بالإفراج عن الأسير المقدسي أحمد مناصرة، مضيفًا "نضم صوتنا إلى صوت مكتب الاتحاد الأوروبي في القدس في المطالبة بالإفراج عن مناصرة الذي اعتقل وهو طفل ونقله إلى الحبس الإنفرادي، باعتبار أن الحبس الانفرادي يشكل جرماً تعذيبياً حسب مكتب الاتحاد الأوروبي".

وبين عطية أن البرلمان العربي، طالب بتفعيل الاتفاقية الدولية لمناهضة جريمة الفصل العنصري، والتي اعتمدت بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 3068, 280 بتاريخ 30/ تشرين الثاني/ 1973، داعيًا أعضائه البدء في تسمية "إسرائيل" بنظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

ولفت إلى أن، البرلمان العربي أوصى بتشكيل لجنة من أعضائه تأخذ على عاتقها إنشاء تحالف برلماني عربي تحت اسم "برلمانيون عرب لمناهضة الفصل العنصري الإسرائيلي"، يكون نواة تحالف برلماني دولي وظيفته محاصرة وطرد وعزل ومقاطعة ما يسمى بالبرلمان الإسرائيلي وفضح كذب الديمقراطية الإسرائيلية.

ووجه عطية، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على دعم المملكة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين ماديًا لمواجهة الضغوط والمؤامرات عليها.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة