وسط تجاهل المجتمع الدولي لحقوقه

"برلمانيون لأجل القدس": الشعب الفلسطيني لا يزال يعاني من آثار الاحتلال

اعتقال فتى فلسطيني

قالت رابطة برلمانيون لأجل القدس، إن الشعب الفلسطيني ما زال يعاني من آثار الاحتلال الإسرائيلي لأراضيه، وتجاهل المجتمع الدولي لحقوقه المشروعة والمكفولة وفق القوانين والقرارات الدولية.

وأكدت برلمانيون لأجل القدس في بيان صحفي، في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أن "إسرائيل" القوة القائمة بالاحتلال تواصل ارتكاب جرائم حرب خطيرة بحق الشعب الفلسطيني، وتواصل سياسات الهدم ومصادرة منازل الفلسطينيين وأراضيهم وإقامة المشاريع الاستيطانية وقتل أبناء الشعب الفلسطيني، فضلًا عن مواصلة فرض حصار خانق على قطاع غزة منذ 16 عامًا.

وجددت الرابطة التأكيد على أنه بالرغم من إقرار الأمم المتحدة يومًا عالميًا للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إلا أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، لا تقوم بالدور المنوط بها، ولا تتحمل مسؤولياتها إزاء اعتداءات الاحتلال وسياساته تجاه الشعب الفلسطيني، وخرقه للقوانين والقرارات الدولية وانتهاكه لحقوق الإنسان.

وطالبت الرابطة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية والإنسانية، تجاه الشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف، خاصة أن الحكومة الإسرائيلية المقبلة مصرة على تبني سياسات أكثر عنصرية وعدوانية ضد الشعب الفلسطيني ومدينة المحتلة والمسجد الأقصى المبارك.

وتوجهت رابطة برلمانيون من أجل القدس بالتحية لجميع البرلمانات والجهات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني في هذا اليوم.

 

 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة