غضب ودعوات للثأر

بالصور جماهير جنين تشيع جثمان الشهيد الشاب محمد بدارنة

جماهير جنين تشيع جثمان الشهيد الشاب محمد بدارنة

شيعت جماهير جنين مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد الشاب محمد توفيق بدارنة 26 عاماً الذي ارتقى إثر إصابته برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة يعبد.

وانطلق موكب التشييع من المستشفى الحكومي في جنين إلى منزل عائلة الشهيد في بلدة يعبد حيث ألقيت عليه نظرة الوداع، قبل الصلاة عليه في مسجد البلدة ومواراته الثرى في مقبرة يعبد.

وخلال التشييع صدحت حناجر الشبان بالتكبيرات والهتافات الغاضبة ودعوات الثأر وتصعيد المقاومة ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

ووجه المشيعون التحية لقائد أركان المقاومة محمد الضيف بهتاف:"حط السيف قبال السيف حنا رجال محمد ضيف".

واستشهد الشاب محمد بدارنة متأثرا بإصابته البالغة برصاص قوات الاحتلال في بلدة يَعْبَد جنوب غرب جنين.

وأشارت مصادر طبية إلى أن الشاب بدارنة أًصيب بعدة رصاصات في الصدر، نقل على إثرها إلى مستشفى ابن سينا في جنين حيث أعلن عن استشهاده لاحقاً.

وعقب استشهاده انطلقت مسيرة من مستشفى ابن سينا جابت شوارع جنين وصولاً إلى المستشفى الحكومي، حمل الشبان خلالها جثمان الشهيد وسط هتافات غاضبة.

وشهدت بلدة يعبد عصر اليوم اشتباكات مع قوات الاحتلال التي اعتقلت المطارد عبد الغني حرز الله بعد محاصرة منزله.

وباستشهاد الشاب بدارنة يرتفع عدد الشهداء منذ مطلع العام إلى 207 شهداء، 48 منهم من جنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة