الناشط براهمة يدعو إلى المحافظة على إرث الشهداء والعمل بوصاياهم

الناشط براهمة يدعو إلى المحافظة على إرث الشهداء والعمل بوصاياهم

دعا الناشط خالد براهمة كل أبناء شعبنا الفلسطيني إلى المحافظة على إرث الشهداء والعمل بوصاياهم.

وأكد براهمة على أن المقاومة هي قلب شعبنا الفلسطيني وخياره لمواجهة إرهاب الاحتلال وجرائمه البشعة التي تعكس حقدة وتطرفه ودمويته بحق شعبنا.

وقال إن حكومة الاحتلال المتطرفة القادمة لن تزيد شعبنا إلا إصرارا وتمسكا ووحدة وثباتا خلف المقاومة.

وأضاف: "من يرى إعدام النساء والشيوخ والشباب بدم باردو حالة الفجع والوجع في الأسر والبيوت يدرك تماما أننا أمام عدو لا يعرف الرحمة ولا الإنسانية ولا الأخلاق".

وارتقى 6 شهداء خلال مواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة منذ ساعات فجر اليوم الثلاثاء، أربعة منهم في رام الله، والخامس في الخليل، والسادس مساء اليوم الأربعاء الشاب محمد توفيق بدارنة في بلدة يعبد بجنين.

وعمّت حالة من الإضراب الشامل اليوم، مدن ومناطق الضفة الغربية، تلبية لدعوات أطلقتها مجموعة “عرين الأسود”، حداداً ونفيراً وغضباً بعد استشهاد خمسة فلسطينيين أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في رام الله والخليل.

وزفت حركة حماس الشهداء، مؤكدة أنّ شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي أمام جرائم الاحتلال، ولن يصمت أمام إراقة دماء أبنائنا واستمرار الاعتداء على مدننا ومقدساتنا وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى المبارك، وسيواجه ذلك بالمقاومة بكل أشكالها، وستبقى حالة الاشتباك مع العدو سبيلنا نحو الحرية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة