بالفيديو والصور الاحـتلال يُحطم نصبا تذكاريا للفدائي المقدسي الشـهيد عـدي التميمي

الاحـتلال يُحطم نصبا تذكاريا للفدائي المقدسي الشـهيد عـدي التميمي

حطمت قوات الاحـتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، نصبا تذكاريا للشـهيد عـدي التميمي في بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة عناتا، وحطمت النصب التذكاري للشهيد التميمي والذي تم تدشينه ليلة أمس.

واندلعت مواجهات في البلدة أطلقت خلالها قوات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز السام، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق بينهم طفل.

وتشهد بلدة عناتا اقتحامات واعتداءات متواصلة من قوات الاحتلال، واتفعت وتيرة الاعتداءات والتضييق على البلدة بعد تنفيذ الشهيد عدي التميمي عمليتين بطوليتين في اكتوبر الماضي.

ويعتزم الاحتلال هدم منزل عائلة الشهيد التميمي، منفذ عمليتي حاجز "شعفاط" و"معاليه أدوميم" البطوليتين، والتي أدت إلى مقتل مجندة إسرائيلية وإصابة آخرين.

وارتقى التميمي في 19 أكتوبر الماضي، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار بطولية على مدخل مستوطنة "معاليه أدوميم" شرق مدينة القدس المحتلة.

وجاءت العملية البطولية الثانية للفدائي للتميمي بعد 11 يوماً من عمليته الأولى على حاجز شعفاط التي نفذها من نقطة صفر وأدت لمقتل مجندة وإصابة آخر بجراح خطرة.

وتحوّل البطل التميمي لنموذج ملهم لمقاومة الاحتلال والثبات أمامه حتى آخر نفس، ولقي احتفاء واسعًا ببطولته داخل فلسطين وخارجها، وفخرًا بعمله الفدائي ومطاردته للاحتلال.

ونشرت لقطات للحظة تنفيذ عملية التميمي الثانية، وإطلاقه الرصاص على جنود الاحتلال دون توقف حتى إفراغ مسدسه واستشهاده، وقد تلقى جسده عشرات الرصاصات من جنود الاحتلال إلا أنه واصل مقاومته حتى الرمق الأخير.

ونعت حركة حماس شهيدها المطارد المجاهد التميمي من بلدة عناتا بالقدس المحتلة، وأكدت على أن هذه العملية الجديدة، واستبسال البطل التميمي وإصراره على مقاومة الاحتلال، يثبت أركان ثورة شعبنا ضد الاحتلال المجرم، ويبعث برسالة التحدي له من قلب القدس.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة