والدة الأسير الخراز: الاحتلال لن يكسر عزيمتنا وشعبنا سيبقى ثابتاً على أرضه

الأسير أحمد الخراز

قالت والدة الأسير أحمد الخراز من مدينة نابلس الذي اعتقل صباح اليوم الجمعة، إن الاحتلال لن يكسر عزيمة شعبنا مهما ارتكب من جرائم.

وعبرت والدة الخراز عن فخرها بابنها الذي رفع رأسها بمقاومته وتصديه للاحتلال، مؤكدة أن السجن لن يبقى مغلقاً عليه.

ولفتت الخراز إلى أنه مهما حطم ودمر الاحتلال، سيبقى الشعب الفلسطيني ثابتا أرضه.

بدوره أشار والد المعتقل الخراز إلى أن الاحتلال اقتحم منزلهم بطريقة همجية واعتقلوا نجله أحمد، واعتدوا على جميع من في المنزل.

وأوضح الخراز أن العائلة استفاقت قرابة الساعة 7 ونصف صباحاً على أصوات قوات مكشفة من جيش الاحتلال في محيط منزلهم.

ولفت الخراز إلى أن نجله أحمد كان قد دخل المنزل قبل حوالي نصف ساعة من اقتحام قوات الاحتلال، وأنه توجه مسرعا وفتح باب المنزل ليفاجئ بدخول الجنود بكل همجية برفقة الكلاب البوليسية، حيث اعتدى عليه الجنود.

وأضاف أن جنود الاحتلال قاموا بضرب ابنته وابنه عبد الرحمن، وخربوا محتويات المنزل وتفتيشه تفتيشا دقيقا.

يشار إلى أن الشاب خراز أسير محرر أمضى نحو عامين في سجون الاحتلال، وسبق أن اتهمه الاحتلال بالتحريض والنية بارتكاب أعمال مقاومة، وتشكيل خطر على قواته.

وأصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال، واعتقل أحمد بسام خراز خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس صباح اليوم الجمعة، ومحاصة منزل ذويه.

واندلعت اشتباكات بين مقاومين وقوات الاحتلال التي اقتحمت نابلس وحاصرت منزل خراز في حي كرم عاشور بالمدينة، كما استهدف قوات الاحتلال في منطقة فطاير بنابلس بعبــوة ناسفة خلال انسحابها من المدينة.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمه نقلت إلى مشفى رفيديا بنابلس إصابة خطرة لشاب فلسطيني بالرصاص الحي بالرأس والصدر.

وقد اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال ورشق الشبان الآليات العسكرية الإسرائيلية بالحجارة.

وسجلت المقاومة في الضفة الغربية 43 عملا مقاوما خلال 24 ساعة، كان أبرزهم 5 عمليات إطلاق نار، وتفجير عبوة ناسفة، و16 نقطة مواجهة، وإلقاء 5 زجاجات حارقة، و8 عمليات تصدي للمستوطنين وتحطيم مركباتهم.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة