عائلة القواسمي تعتصم أمام مقر المخابرات في الخليل للمطالبة بالإفراج عن ابنها مثنى

عائلة القواسمي تعتصم أمام مقر الوقائي في الخليل للمطالبة بالإفراج عن ابنها مثنى

بدأت عائلة المعتقل السياسي مثنى القواسمي اليوم الجمعة اعتصاماً أمام مقر المخابرات العامة في الخليل، للمطالبة بالإفراج عن نجلها المعتقل منذ عدة أيام.

وقال الأسير المحرر مقداد القواسمي شقيق مثنى، إن شقيقه اعتقل على خلفية منشور على فيس بوك، عبر فيه عن رفضه تصريحات محافظ نابلس التي شتم بها أمهات الشهداء.

وأوضح مقداد أن ابن عمه عبد القادر نجل الشّهيد عبد الله القواسمي، يشارك معهم في الاعتصام رغم أن حفل زفافه اليوم، ويصر على عدم الاحتفال به إلا بمشاركة مثنى.

ويشارك في الاعتصام على باب مقر جهاز المخابرات والدة مثنى، وعائلته وعدد من أبناء عمومه وأصدقائه.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة الأسير المحرر مثنى عمر القواسمي يوم الأربعاء الماضي أثناء خروجه من المسجد في مدينة الخليل.

وأظهرت كاميرات المراقبة لحظة اعتقال الشاب القواسمي، والاعتداء عليه من قبل عناصر جهاز الوقائي يرتدون ملابس مدنية.

ووثق الفيديو، مهاجمة عدد من عناصر أجهزة أمن السلطة للشاب القواسمي والزج به داخل مركبة خضراء اللون.

يشار إلى أن مثنى أسير محرر وطالب بجامعة الخليل، وهو شقيق الأسير المحرر مقداد القواسمي الذي خاض إضراباً طويلا في سجون الاحتلال.

ووالده هو الشيخ عمر القواسمي أسير محرر وعضو بلدية الخليل، وأحد الوجوه المعروفة في مدينة الخليل.

وعم مثنى هو الشهيد القائد القسامي عبد الله القواسمة، والقيادي في حركة حماس شفيق القواسمة، وأبناء عمه حاتم وباسل من شهداء كتائب القسام.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة