فرنسا: يجب وقف العنف المتزايد ضد الفلسطينيين بالضفة ومحاسبة المسؤولين

دعت الخارجية الفرنسية، مساء اليوم الجمعة، إسرائيل إلى وقف الإسرائيلي العنف المتزايد ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، مشددة على ضرورة محاسبة المسؤولين عن أفعالهم من قبل السلطات المختصة.

وقالت الخارجية في بيان نشرته على حسابها بموقع "تويتر": "تعرب فرنسا عن قلقها العميق في أعقاب الاشتباكات العديدة التي اندلعت منذ 29 نوفمبر/ تشرين الثاني في أجزاء مختلفة من الضفة الغربية وخلفت خمسة قتلى فلسطينيين".

وأضافت: "تدعو فرنسا مرة أخرى جميع أصحاب المصلحة إلى الامتناع عن القيام بأي أعمال استفزازية أو أحادية الجانب".

وتابعت: "يجب أن يتوقف العنف المتزايد ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ويجب محاسبة المسؤولين عن أفعالهم من قبل السلطات المختصة".

وأكدت فرنسا "التزامها باحترام القانون الدولي الإنساني في المناطق الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي والطبيعة غير القانونية للمستوطنات".

ويتخوف مراقبون من أن تكون هذه العمليات ترجمة فعلية لتوجيهات وزير الأمن القومي للاحتلال إيتمار بن غفير الذي لم يتول منصبه بعد، لكنه سبق وتعهد بتخفيف إجراءات إطلاق النار على الفلسطينيين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة