المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: إعدام الشاب مفلح يستحق ردًا عالميا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، ان قضية حقوق الإنسان أصبحت العوبة بيد بعض الحكومات الإجرامية، وذلك تعقيبًا على جريمة إعدام الشهيد عمار مفلح في نابلس.

 

ونقلت وكالة مهر للأنباء، أن ناصر كنعاني، أدان في صفحته الشخصية، استشهاد الشاب الفلسطيني عمار حمدي مفلح بعدة رصاصات مباشرة من قبل الكيان الصهيوني.

واضاف ان هذا العمل يستحق ردا عالميا، لكن الجرائم اليومية للكيان المجرم الصهيوني لا يدانه المطالبون بحقوق الإنسان، ولا تتشكل لجنة لتقصي الحقائق وجرائم الكيان المحتل، مضيفا ان حقوق الإنسان أصبح العوبة بيد بعض الحكومات الإجرامية!

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الجمعة، استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة حوارة جنوبي نابلس.

وأفادت الصحة في بيان لها أن الهيئة العامة للشؤون المدنية أبلغتها باستشهاد فلسطيني بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في حوارة.

وأظهر مقطع مصور جنديًا من جيش الاحتلال يطلق أربع رصاصات حية من نقطة الصفر على شاب أعزل وسط حوارة، بعد عراك استمر لفترة قصيرة تعرض خلالها الشاب لجراح أسفرت عن نزيف في الوجه.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة