دعوات لرد شعبي وجماهيري بالداخل المحتل على جرائم الاحتلال في الضفة

أحد جنود الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا في حوارة

انطلقت دعوات في مدينة حيفا بالداخل الفلسطيني المحتل للتظاهر اليوم السبت تنديداً بجرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين وخاصة في الضفة الغربية المحتلة.

ودعا الناشط في حركة "أبناء البلد" محمد اغبارية إلى ضرورة وجود رد شعبي وجماهيري واسع، لردع الاحتلال وكبح جرائمه المستمرة وتلذذه في قتل الفلسطينيين.

وقال اغبارية إن الاحتلال يعدم شبابنا كل يوم، في إعدامات ميدانية تماما كالنازية والفاشية.

وأضاف: "غدًا بمجرد أن التقي أنا أو أنت أو ابنك مع صهيوني في الشارع ولم يعجبه شكلنا، بسهولة تامة قد يقتلنا، لنتحرك الآن، دمنا ليس رخيصًا، المجد والخلود لشهدائنا".

صرخة من حيفا

ودعا حراك "حيفا" وحركة "أبناء البلد"، للمشاركة في التظاهرة التي ستنطلق من ساحة الأسير في مدينة حيفا الساعة 7:30 مساء اليوم السبت الساعة، لرفع الصوت فوق صوت سلاح الاحتلال الجبان وإجرامهم الذي طال أمده.

 وقال الحراك إن الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل لن يسكت على نهر الدم ولن يقف مكتوف الأيدي أمام حرب الإبادة المفروضة عليه، والتي من العار أن نخوضها متفرقين.

وأوضح الناشط الحيفاوي عدي ثبتة أن عدة فعاليات ستنظم إسناداً لأهل الضفة ورفضاً لجرائم الاحتلال، مشيراً إلى أن شهيد حوارة عمار مفلح هو ابن الشعب الفلسطيني.

قرار إعدام

واستنكر عشرات النشطاء في الداخل المحتل إعدام قوات الاحتلال للشاب عمار مفلح 22 عامًا في بلدة حوارة جنوب نابلس مساء أمس، معتبرين أن ما يحدث جرائم إعدام ميدانية تستوجب الرد عليها.

وقال المحلل والباحث رازي نابلسي، إن الجندي الإسرائيلي نفذ قرار إعدام ميداني بحق الشاب مفلح دون أي اعتبار انساني.

يذكر أن قوات الاحتلال قتلت 10 فلسطينيين من الضفة والنقب المحتل، خلال أسبوع آخرهم الشاب عمار مفلح في بلدة حوارة جنوب نابلس.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة