20 شهيداً في نوفمبر

تقرير مقتل 6 مستوطنين وجنود وتنفيذ 1029 عملاً مقاوماً في الضفة خلال شهر

صورة تعبيرية

شهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة عدة عمليات نوعية للمقاومة خلال شهر نوفمبر /تشرين الثاني الماضي، أدت إلى مقتل (6) إسرائيليين وإصابة (96) آخرين بجراح مختلفة.

ووثق مركز معلومات فلسطين "معطى" خلال تقريره الشهري لأعمال المقاومة بالضفة، استشهاد (20) مواطنا بنيران الاحتلال في (6) محافظات مختلفة، فيما أصيب (428) آخرون.

وبلغ مجموع العمليات التي رصدها -معطى- خلال نوفمبر (1029) عملاً مقاوماً، بينهم (80) عملية إطلاق نار واشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، وقعت (43) عملية منها في جنين.

وفي 15 نوفمبر، نفذ الشهيد البطل محمد صوف -ابن الـ 19 ربيعا-، عملية طعن ودهس مزدوجة في مستوطنة (أرئيل) المقامة على أرض مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، قتل خلالها ثلاثة مستوطنين وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة.

وفي 23 نوفمبر، نفذت المقاومة عملية تفجير مزدوجة استهدفت محطة للحافلات في القدس الغربية؛ أعقبها تفجير ثان قرب محطة أخرى عند مدخل الحي الاستيطاني راموت شمال غرب القدس، أسفر التفجيران عن مقتل إسرائيلي وإصابة 47 آخرين بجروح، وُصفت حالة 4 من الجرحى بالحرجة، أحدها فارق الحياة متأثرا بإصابته بعد 3 أيام.

وقد وصف وزير الأمن الداخلي للاحتلال العملية بأنها "هجوم مركب ومعقد، ونتيجة بنية تحتية منظمة"، كما وصف مسؤولون أمنيون وسياسيون إسرائيليون التفجيرين بأنهما تطور خطير للغاية للمقاومة في الضفة الغربية.

ومنذ بداية عام 2022، بلغ مجموع القتلى في صفوف جنود الاحتلال والمستوطنين (31) قتيلا إسرائيلياً، وهو الرقم الأعلى لخسائر الاحتلال البشرية في عام واحد منذ العام 2015.

وتواصلت عمليات المقاومة في الضفة بجميع أشكالها، حيث بلغ عدد عمليات الطعن أو محاولات الطعن (4) عمليات، فيما بلغ عدد عمليات الدهس أو محاولات الدهس عمليتين، في حين كان هنالك (54) عملية تحطيم مركبات ومعدات عسكرية لقوات الاحتلال.

وبلغت عمليات إلقاء أو زرع عبوات ناسفة (28) عملية، إضافة إلى (21) عملية إلقاء زجاجات حارقة، و(5) عمليات إلقاء مفرقعات نارية، و(1) عملية حرق منشآت وآليات وأماكن عسكرية.

في ذات الوقت واصل الشباب الثائر فعاليات المقاومة الشعبية وتصديهم لاعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين، حيث شهدت الضفة والقدس (328) عملية إلقاء حجارة، و(134) مقاومة اعتداء مستوطنين، و(11) مظاهرة ومسيرة شعبية، و(359) مواجهة بأشكال متعددة.

وشهدت محافظات الخليل ونابلس ورام الله أعلى وتيرة في عمليات للمقاومة، حيث بلغت على التوالي (219، 171، 159) عملية، كما كانت القدس هي الأعلى في عدد الخسائر البشرية لدى الاحتلال لشهر نوفمبر الماضي، حيث بلغت (55) قتيلا وجريحا إسرائيليا من أصل (102) خسارة بشرية.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة