الناشطة خاطر: المقاومة السبيل الوحيد لردع المحتل والرد على جرائمه المتنامية

لمى خاطر

أكدت الكاتبة والناشطة السياسية لمى خاطر، أن جريمة الاحتلال الأخيرة تعكس من جهة رهبة جنوده من أي فلسطيني متحرك، ومن جهة أخرى تدلل على تنامي نزعة الإجرام لدى عناصر جيشه.

وشددت خاطر على أن المقاومة هي السبيل الوحيد لردع الاحتلال ودفع أذاه والرد على جرائمه المتواصلة بحق شعبنا الفلسطيني، مشيرة إلى أن جنود الاحتلال مطمئنين لعدم التعرض للمحاسبة على جرائمهم، ما يشجعهم على إعدام المدنيين العزل من السلاح.

وتابعت بقولها: "يظن الاحتلال أن الإيغال في جرائمه سيرهب الفلسطينيين ويلزمهم بالسكون والسكوت، لكن تجربة الصراع الطويلة مع الاحتلال تقول عكس ذلك".

وأوضحت خاطر أن "الإجرام الصهيوني يظل المحرض الأول على مقاومته والرد على جرائمه، لأنه يوصل الفلسطيني إلى مزيد من القناعة حول جدوى المقاومة، وكونها السبيل الوحيد لردع المحتل ودفع أذاه".

وسادت حالة الإضراب الشامل في بلدة حوارة بنابلس، حداداً على روح الشهيد عمار مفلح، الذي أعدمه جنود الاحتلال بدمٍ بارد ضمن سلسلة الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

ومنذ منتصف الليلة نفذ المقاومون خمس عمليات إطلاق نار، استهدفت مواقع وحواجز عسكرية للاحتلال في نابلس وجنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة